اغلاق

أحمد رويضي: قاتون التسوية يلغي حل الدولتين

صادقت الكنيست الاسرائيلي مؤخرا بالقراءة الثالثة والنهائية على قانون ينص بتسوية الأراضي الفلسطينية الى الاسرائيلين، تحت عنوان
Loading the player...

 " تسوية التوطين في يهودا والسامرة"، والذي يهدف الى تسوية التوطين والسماح بتعزيز الوجود الاسرائيلي وتطويره بكافة المجالات الحياتية واليومية .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى أحمد رويضي من منظمة التعاون الاسلامي، وتحدث عن هذا الموضوع وقال: "بخصوص قرار موضوع تسوية الاراضي افهم ذلك من خلال اتجاهين، الاول سياسي مرتبط بالحديث عن حل الدولتين انتهى بعد اقرار هذا القانون لانه لا يمكن السكوت عن تمليك أراض فلسطينية للمستوطنين والاستيلاء على عقارات الفلسطينيين، ومن ثم يتم الحديث عن حل الدولتين بعد هذا القرار الذي يمهد الى عدم وجود حل بين الطرفين، والاتجاه الثاني تمهيد لضم أراض جديدة الى ما يسمى اسرائيل، والحديث أيضاً عن مناطق تقع في منطقة c التي تشكل نسبة 60% من أراضي الضفة الغربية، فأين يمكن الحديث عن دولة فلسطينية في المستقبل ؟. فالحكومة الاسرائيلية اتخذت قرارها بأنها لا تريد عملية سياسية ولا سلام مع الجانب الفلسطيني وتضرب بعرض الحائط قرار مجلس الامن 2334 وقرار اليونسكو والتعدي على مؤتمر باريس الأخير الذي شاركت فيه أكثر من 70 دولة، وبالتالي فان الحكومة الاسرائيلية لا تهتم بأي مسؤولية اقليمية ودولية وقانونية لأنها تدرك بأن هناك من يشكل غطاء لها برئاسة الرئيس الأمريكي ترامب، وبالتالي فان هذا القانون نحن كفلسطينيين ومنظمة التعاون الأسلامي يجب ان نتحداه بالاطار السياسي والقانوني من خلال التحرك العاجل لتفعيل قانون 2334 الذي ينص على التحرك خلال 3 شهور لتقديم تقرير الى مجلس الامن وأيضاً التحرك الى محكمة الجنايات الدولية، لان اتفاق روما كان واضحاً بالحديث عن الاستيطان كجريمة حرب والنشاط السياسي لنا من شانه ايقاف هذا القرار" .


احمد رويضي، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق