اغلاق

سخنين: استياء أصحاب محلات من فرض ضريبة اللافتات

قامت بلدية سخنين، مؤخرا، بتفعيل شركة خاصة لترتيب ترخيص لافتات المحلات التجارية، وستقوم البلدية بفرض ضريبة على أصحاب المحلات التجارية بحسب مساحة اللافتة
Loading the player...

الاعلانية وحجمها  .
هذا الاجراء اثار غضب وامتعاض أصحاب محلات تجارية إذ يرون فيه "أداة يمكنها أن تضعف المحلات التجارية"، ويرون الأفضل هو "العمل على تعزيز هذه المحلات اقتصاديا".
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من أصحاب المحلات التجارية في سخنين، وتحدث معهم عن الموضوع..
 
علي حيادري: "بلدية سخنين لا تدرك خطورة هذه الخطوة"
يقول الشاب علي حيادري، صاحب محل TNT فرع سخنين: "ان أسعار استئجار المحلات في مدينة سخنين باهظة جدا، وهنالك أعباء ومصاريف إضافية يقوم صاحب المحل بدفعها، كضريبة الارنونا ، والكهرباء وغيرها، ومؤخرا تفاجأنا من قيام شركة خارجية بقياس لافتات المحلات لفرض ضريبة عليها".
وتابع: "لقد فقدت بلدية سخنين البوصلة، ولا تدرك خطورة ما أقدمت عليه، فهذا الامر سيؤدي الى اضعاف المحلات التجارية اقتصاديا، والتي بالتالي قد تقوم برفع الاسعار لتعويض خسائرها، الامر الذي قد يؤثر على الحركة التجارية بشكل عام".
وأضاف: "هنالك حديث عن انتقال عدد من المحلات التجارية الكبيرة الى المجمع الجديد في المنطقة الصناعية ترديون، وتم مؤخرا عقد جلسة مع الإدارة المسؤولة عن شؤون المجمع".
وخلص الى القول :" لم نعد نحتمل أعباء استئجار المحلات، وبلدية سخنين تطل علينا بحملة لفرض الضرائب على اللافتات، فبلدية سخنين تتعامل معنا بمبدأ: ان لم تجدوا الخبز .. كلوا بسكويت!".

إبراهيم زبيدات: "انصح بلدية سخنين بتقديم التسهيلات للمحلات التجارية"
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع إبراهيم زبيدات، من أصحاب  شبكة سوبر ماركت علي زبيدات، قال: "ضريبة اللافتات التي ستفرضها بلدية سخنين ستعود سلبا على الحركة التجارية في سخنين، فأصحاب المحلات التجارية قد يقومون برفع الأسعار من اجل تعويض خسائرهم المترتبة على هذه الضريبة، وبالتالي فان المواطنين هم من سيدفعون ثمن هذه الضريبة".
وأضاف: "كنت انصح بلدية سخنين بتقديم التسهيلات للمحلات التجارية ، وتشجيع افتتاح محلات تجارية أخرى عن طريق تقديم تسهيلات ، لان ذلك سيؤدي الى زيادة عدد المحلات ، وزيادة المنافسة بينها وتقليل الأسعار، وبالتالي سيؤدي الى تنشيط الحركة الاقتصادية وليس العكس ".

صادق طويل: "هذا قانون ظالم"
اما الشاب صادق طويل، صاحب محل كروز للملابس الرجالية ، فقال: "سخنين من البلاد الفقيرة اقتصاديا، وهذا الامر واضح بالنسبة لنا كاصحاب محلات، ونحن الذين نشعر بهذه المعاناة من خلال تجربتنا العملية".
وتابع: "هنالك نظرة عامة بان سخنين تمر بفترة ازدهار اقتصادي، وهذا الامر أدى الى ارتفاع أسعار استئجار المحلات ، ولكن هذه النظرة خاطئة، ونحن كاصحاب محلات تجارية نعاني من اسعار الاستئجار والضرائب المفروضة علينا".
وأضاف :" لا يمكن ان يدفع مستاجر ثمن استئجار للمتر الواحد 20 -25 دولار قبل الضريبة المضافة ، فانا شخصيا يكلفني استئجار محلي الذي تبلغ مساحته 60 مترا مربعا ، 35 الف شيقل سنويا، عدى عن باقي المصاريف، كالماء والكهرباء وضريبة الارنونا ، وفي الآونة الأخيرة فرض ضريبة اللافتات ، هذا قانون ظالم".
واردف: "من اجل التصدي لمثل هذه الأمور يجب علينا كاصحاب مصالح في سخنين ان يكون لنا اطار منظم، وان نتوحد ، ونطالب بلدية سخنين بإعادة حساباتها والتراجع عن فرض هذه الضريبة ، فيكفينا الأعباء التي نعاني منها والتي نواجهها".



علي حيادري


ابراهيم زبيدات


صادق طويل



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق