اغلاق

د.ايمن اغبارية: ‘لا امان للعربي في اسرائيل حينما يعبر عن رأيه‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالدكتور ايمن اغبارية، رئيس قسم التربية والمجتمع والثقافة، قسم الادارة والسياسات في التربية، في جامعة حيفا ، على هامش
Loading the player...

فعاليات ونشاطات مؤتمر حرية التعبير عن الرأي.
في بداية اللقاء تم التطرق إلى موضوع مشاركة الدكتور ايمن اغبارية بالمؤتمر، وتصريحاته خلال المحاضرة التي القاها بالمؤتمر، وموضوع حرية التعبير عن الرأي في إسرائيل.
وقد اشار اغبارية الى ان "موضوع حرية التعبير عن الرأي مربوط بثلاثة اسئلة: عن ماذا نعبر؟ وكيف نعبر؟ ولماذا نعبر؟"، واشار كذلك الى ان "التعبير ليس فقط عن المواقف، انما على الهويات والوطنية، وهنا يدخل في الامر مشاكل كثيرة، لان الجو العام غير مهيأ لذلك"، وتساءل اغبارية: "لماذا نريد حرية التعبير؟"، ثم أوضح: "انه للتأثير بالطبع، وليس فقط لكي نقول ونرفه عن انفسنا. وحرية التعبير عن الرأي هي للتأثير، ولكي تتنافس افكارنا مع أفكار الاخرين من خلال حرية التعبير عن الرأي".
وأضاف اغبارية ان "التعاطي مع حرية التعبير عن الرأي من المهم ان يكون من باب كيف ننتقد، وكيف نستوعب حضاراتنا بالتعبير، وكيف نبين وجهة نظرنا، وكيف نجد التوازن بين الخاص والعام،
فالامر هنا يتعلق بالاخلاق في نهاية المطاف".

"انعدام الامان يجعلنا نفكر مرتين قبل التعبير عن رأينا"
وحول الامان من حرية التعبير عن الرأي في اسرائيل قال: "الجمهور الفلسطيني داخل اسرائيل لا يشعر بالامان، فهو يشعر بالخوف، واشير الى ان هنالك سياسة تخويف، وسياسات ترويع، والكل يسمع كيف يتم استدعاء معلمين ومدراء وتهديدهم بالفصل، وعن تدخلات كثيرة، وكل هذه الامور تنتج معلما يفكر مرتين كيف وماذا يقول، كلما تعلق الامر بهويته وكلما تعلق الامر بقضاياه الحارقة. الوضع باسرائيل يقلص مساحة حرية التعبير عن الرأي خصوصا تجاه السياسات الاسرائيلية".


الدكتور ايمن اغبارية



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق