اغلاق

‘يوم الحب‘ في نظر المقدسيين.. بين من يرونه حاجة وآخرون لا يؤيدون الاحتفال فيه

تحتفل شريحة من الناس، غدا الثلاثاء، فيما يعرف بـ " عيد الحب" او يوم الحب".وكغيرها من الاماكن، تـتـزين المحلات التجارية في القدس باللون الاحمر والهدايا.
Loading the player...



موقع بانيت تجول في القدس وزار العديد من المحلات التجارية في المدينة وشوارعها،  والتقى أشخاصا تحدثوا عن هذا اليوم، وان كانوا يحتفلون في يوم الحب وعن نظرتهم لهذا اليوم .

عماد منى :من العظيم وجود عيد الحب لكن المحبة من المهم أن تتواجد دائماً
عماد منى: بمناسبة عيد الحب ،  شيء عظيم ان نرى المواطنين في محبة ويتحابون  ويقومون بالاحتفال في عيد الحب وان نرى المودة ما بين الناس والتي تبشر بالخير الذي ما زال يسكن كل المواطنين في انحاء البلاد. ولكن حسب اعتقادي حول هذه المناسبات، ان كان عيد الحب او مناسبات اخرى سواء كانت يوم الاب او الام ويوم المعلم وغيرها، الأهم هو   ان تكون المحبة والمودة والخير بين الناس على مدار عام كامل  ومتواصل وليس فقط الاحتفال بيوم مخصص يقلل من اهمية الشخص الآخر او الطرف المقابل، فمواصلة الحب والمحبة هي من العادات والتقاليد التي خُلقت فينا في حب الخير للناس ومحبتهم للآخرين والتي هي جزء أساسي ويجب ان تكون في الفطرة لدى كل انسان. انا كمواطن لا أؤيد ولا أعارض الاحتفال بعيد الحب ولكن الفكرة هي استمرارية الحب بشكل متواصل وعلى مدار العام".

سامر نجيب : عيد الحب ليس من عاداتنا
سامر نجيب تحدث  لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" بالتأكيد ان هذا اليوم والذي تحتفل فيه العديد من الدول  وحتى المواطنين في البلاد هنا، من المفروض ان لا نحتفل فيه خاصة انه ليس من الأعياد لدى المسلمين ولا لدى المسيحيين. وعيد الحب هو دخيل على عاداتنا وتقاليدن. المحبة ان وجدت فالمفترض أن تتواجد على مدار كل ثانية ودقيقة وساعة حتى أمد طويل فلا تحدد في يوم من أيام السنة".

راما يوسف : من الجميل ان نحتفل في عيد الحب فهو مناسبة طيبة
راما يوسف قالت: "من الجميل في الحقيقة أن نحتفل في هذه المناسبة الطيبة في عيد الحب بالرغم من الانتقادات التي توجه الى هذا اليوم والى المحتفلين فيه الا اننا بحاجة في كل عام الى مثل هذا اليوم الى الدفع العاطفي والمعنوي سواء كان تجاه الشريك او الزوج وحتى في داخل أفراد الأسرة والتي يدخل فيها المحبة والبهجة والضحكة من خلال اللون الاحمر الفاقع الذي يشعر فيه الشخص بالراحة فالاحتفال في عيد الحب بنظري نحن بحاجة ماسة اليه لإدخال المزيد من العاطفة لدى الطرفين للتأكيد أننا في مجتمع يتعرض الى ضغط اجتماعي واقتصادي وسياسي فالتفريغ في هذا اليوم الجميل من الممكن أن يعطي طاقة إيجابية ومردود إيجابي للمحتفل فيه".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما








































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق