اغلاق

‘قوّة الصبر والايمان‘ تتجلى في مركز الفنون للنساء في كسرى

"أنا رحاب وجاي احكيلكوا حكايتي، أنا الصبية الحلوة، اللي كان عندي حلم انو أصير اشي في هاي الدنيا، بس القدر كان أقوى مني وصار اللي صار". بهذه الكلمات افتتحت


صور من اللقاء بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

رحاب بدر ابنة قرية حرفيش محاضرتها بعنوان " قوّة الصبر والايمان " أمام مجموعة نساء من مركز الفنون للنساء في كسرى بإدارة السيّدة سامرة عبدالله .
خلال حديثها أمام النساء روت رحاب قصّتها فبكت وأبكت الجميع ,  قصة رحاب بدر من قرية حرفيش والتي اتخذت كرسي الإعاقة صديقا أبديا لها بدأت قبل سنوات حين تعرضت الطالبة رحاب بدر وكانت تبلغ من العمر يومها (18) عاما وهي في أوج العطاء والانتهاء من التعليم الثانوي استعدادا للالتحاق بالجامعة، تعرضت لحادث طرق مروع ومنذ ذلك الحين ورحاب "مقعدة".
وخلال حديثها أوصلت رحاب رسالة هامة لمكافحة آفة حوادث السير ومدى تأثيرها على عائلاتنا ومجتمعنا .
استطاعت رحاب بكل جرأة وصدق أن تروي قصتها أمام جمهور النساء الحاضرات لتنتزع الدمعة الصادقة من أعينهنّ عساها بذلك توصل العبرة للناس كي يتخذوا الحذر على الطرق أثناء جلوسهم خلف المقود ، حيث أن أي حادث قد يؤدي بحياتهم أولا ومن ثم بحياة الآخرين أو يغيرها لواقع من الصعب تحمله آو تغييره.
في نهاية اللقاء قامت مديرة المركز السيّدة سامرة عبدالله باهداء رحاب هديّة من انتاج نساء المركز من الخرز والصوف والتريكو .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق