اغلاق

حسون: ‘تجميد أوامر الهدم بالبلدان العربية والدرزية لمدة عامين‘

جاء في بيان صادر عن مكتب النائب أكرم حسون، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "بعد عمل دام أشهر عديدة ومساعي إقناع لها اول وليس آخر لكافة الوزارات


أكرم حسون خلال الجلسات، الصور من مكتب النائب أكرم حسون

وأعضاء الحكومة، وبعد ضغط كبير تجلى بالتصويت ضد الحكومة في عدة قضايا، توصل أخيرا النائب اكرم حسون الى حل يزيل خطر الهدم عن البلدان الدرزية والعربية، حيث تم الاتفاق على اعطاء مهلة عامين لجميع المجالس والبلديات المحلية لإكمال التخطيط، بما في ذلك تقديم خرائط هيكلية ومفصلة، وحتى ذلك الحين سيتم تجميد أوامر الهدم على الإطلاق في البلدان العربية والدرزية".
ووفق البيان، فقد دعا صباح اليوم وزير المالية موشيه كاحلون النائب اكرم حسون ورئيس لجنة الداخلية دفيد امسالم إلى جلسة خاصة في مكتبه للتنسيق في تطبيق هذا القرار المقبول على رئيس الحكومة ووزير المالية. ووفقا لهذه الخطوة، سيتم تعديل قانون المستشار القضائي أرز كمينتس الذي يوصي بتطبيق أوامر الهدم في البلدان العربية.
وورد في البيان: "القرار هو عبارة عن إنجاز كبير حيث ستتوقف جميع أوامر الهدم، كي يتسنى لرؤساء المجالس والبلديات إكمال التخطيط وذلك مع دعم مادي لكل بلد".

"المسؤولية الان تقع على المجالس والبلديات والرؤساء"
وبحسب البيان، فإن النائب اكرم حسون قال: "اشكر وزير المالية كاحلون على دعمي في هذا الإنجاز بإيقاف أوامر الهدم لعامين كي يتسنى إنهاء التخطيط، الآن المسؤولية تقع على المجالس والبلديات والرؤساء، وعلينا أن نتساعد لإتمام المهمة، من ناحيتي لن ينقص اي مجلس أو بلدية اي ميزانية وسنزيل عوائق التخطيط والبيروقراطية"!
وأضاف: "ان الأوان لتنظيم البناء في قرانا، عندها سيحصل كل بيت على الكهرباء أيضا، والتخطيط سيمكن السلطات من الحصول على ميزانيات وتطوير الحارات والشوارع، أما بالنسبة لمن يقوم بخرق الخطوط الزرقاء بعد إنهاء التخطيط سيقع في مغبة القانون ويعاقب"!
واستمر قائلا: "اطالب جميع رؤساء المجالس والبلديات باستغلال الفرصة وتقديم الخرائط في اسرع وقت، هذه فرصة لا تعوض لإنقاذ الوسط العربي من أوامر الهدم ومن عنصرية اي مسؤول قادم في المستقبل"!
وأضاف حسون: "اجتمع وزير المالية في بيتي مع أعضاء الجمعية للدفاع عن الأرض والمسكن واستمع إلى الإقتراحات، وعد بالتوجه لرئيس الحكومة وإجراء تعديل على القانون وفعلا هذا ما حصل، فقد دعاني الوزير وأعلمني بالتطورات والتفاهم مع رئيس الحكومة ووكلني انا ورئيس لجنة الداخلية بالإشراف على التعديلات ودعم التخطيط"!
وأنهى حديثه قائلا: "ان الأوان لنصبوا إلى تحويل قرانا لبلدان تليق بالعصر لتصبح متطورة ومتقدمة وهذا سيحدث بمساعدة التخطيط الصحيح"!
وانهى البيان: "كذلك طالب حسون بعدم القيام بالبناء العشوائي وبدون الاستشارة، كونه سيعيق ويغلث على عملية التخطيط في كل بلد وبلد".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق