اغلاق

بنفيكا يفوز على دورتموند بهدف وحيد بدوري الأبطال

ضمن منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، هزم بنفيكا البرتغالي ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بهدف نظيف بعدما تألق بشكل لافت الحارس إيدرسون محافظا


تصوير : Getty Images

على تقدم فريقه وذلك في المباراة المثيرة المقامة على أرضية ميدان "إيستاديو دا لوز".
وكان النادي البرتغالي هو السباق نحو الهجوم عبر سالفيو الذي توغل في الدقيقة الخامسة بمهارة من الجهة اليمنى مباغتا سوقراطيس ومسددا بشكل عكسي، غير أنه افتقد للدقة وأرسل الكرة بعيدة عن المرمى.
بوروسيا دورتموند بدأ في ضغطه القوي معتمدا تارة على الكرات الهوائية الناتجة عن العرضيات والضربات الثابتة وثارة على الاختراق من العمق، إلا أن ذلك لم يكن مجديا أمام بسالة حارس النسور ودفاعه.
واستمرت السيطرة الواضحة لكتيبة المدرب توخيل في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، بمحاولات متتالية من ديمبيلي والذي  لم يمنعه من افتتاح النتيجة سوى الحارس البارع إيدرسون لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

أحداث الشوط الثاني للمباراة
وسرعان ما عاقب أصحاب الأرض الخصم على الفرص الكثرة التي ضيعها، فمن ركنية في الدقيقة الثالثة من الفترة الثانية، انقض عليها لويزاو برأسية رائعة ارتدت من الحارس من على خط المرمى لتعود نحو ميتروجلو الذي لم يفلت الشباك، ليتقدم بنفيكا بالنتيجة 1-0.
وفرضت الماكينات الألمانية بعد ذلك مدا هجوميا هائلا لمحاولة التعديل، فكل من رويس وشميلزر تفننا في التسديد من مختلف الزوايا والمناطق، لكن البارع إيدرسون كان أقوى من الجميع وحافظ على نظافة شباكه.
وحتى في ضربة الجزاء التي تحصل عليها أوباميانج في الدقيقة 58 إثر لمسة يد في المنطقة المحذورة، تعملق حارس بنفيكا بالتصدي لها بمهارة مشكلا سدا منيعا أمام عناصر توخيل.
وظل إيدرسون مركزا حتى الدقائق الأخيرة مانعا كافة الكرات من دخول مرماه علاوة على سوء التركيز من دورتموند ، فلا بوليسيتش ولا بارترا كانا دقيقين بتسديدتيهما من على مشارف منطقة الجزاء لينتهي بذلك اللقاء على واقع فوز بنفيكا بالنتيجة 1-0.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق