اغلاق

‘جندي اسرائيلي يحمل سكينا ملطخا بالدماء‘– لباس تنكري للأطفال في المساخر!

اثارت صورة لطفل يلبس زي جندي إسرائيلي ويحمل في يده سكينا ملطخا بالدماء، جدلا كبيرا في الشارع الإسرائيلي ومواقع الإنترنت. وتعود قصة الصورة الى قيام شركة


الصورة التي اثارت ضجة كبيرة

للملابس التنكرية، بطرح زي للأطفال، لاحتفالات عيد المساخر (لبوريم) لدى اليهود، عرضته عبر الشبكة، مع صورة لطفل وهو يحمل سكينا، مع مجموعة ملابس أخرى، في اطار الترويج لمنتجاتها.
وجاءت ردود الأفعال غاضبة في الأوساط الإسرائيلية على طرح هذا اللباس ، "كونه يصور الجنود الإسرائيليين على انهم مجرمين". بحسب بعض الردود.
 بدورها عقبت الشركة ان "الحديث يدور عن خطأ في التصميم ، وانها ستزيل صور هذه الأزياء من موقعها على الانترنت".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق