اغلاق

حاج يحيى : ‘اللامبالاة تقتل وتصيب المزيد من العمال‘

في تعقيبه على حادث سقوط رافعه عصر الاثنين في موقع بناء في بات يام، أوضح النائب عبد الحكيم حاج يحيى ان "سقوط الرافعة في بات يام مؤشر فاضح على الاستهتار


جولة بيتح تكفا - صور عممها مكتب النائب حاج يحيى

بحياة البشر ويضع الكثير من علامات السؤال على ماهية التصاريح الصادرة من قبل مهندسي الأمان لتشغيل الرافعات ورخص مشغلي الرافعات".
واضاف حاج يحيى "انها ليست المرة الاولى التي تسقط بها رافعة فقبل أسبوعين سقطت رافعة اخرى،  وتشير الفحوصات والتحقيقات الأولية في بات يام الى ان الرافعة اقتلعت من أساساتها مما يشكك في صحة التصاريح التي شغلت بحسبها الرافعة. في لقائي الاسبوع الفائت مع  مشغلي الرافعات في الكنيست في لجنة العمل أوضحت  ان عدم فصل وظيفة مسؤول الامان  في موقع البناء عن مدير العمل ستبقي الحال على ما هو عليه ، التصاريح ورخص المشغلين المفبركة هي  معطى خطر في إصابات العمل ، حذرت من الاستمرار في اللامبالاه من قبل اجهزة الضبط والمراقبة التي تودي بحياة المئات من العاملين غالبيتهم من العرب .
تقدمنا انا وإيلي الالوف وايال بن رؤوفين بثلاثة قوانين من خلالها يمكن محاصرة هذه الجرائم والتخفيف منها الى الحد الأدنى .
اطالب وزارة العمل ورئيس اتحاد المقاولين والمراقبين في مواقع العمل بالتشديد على وسائل الأمان وفحص التصاريح من قبل المهندسين ورخص مشغلي الرافعات ومهنيتهم".

 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق