اغلاق

اهال من دير حنا: لن نلتـزم بقانون منع الاذان اذا تم اقراره

في اعقاب تمرير قانون منع الاذان في اللجنة الوزارية للتشريع تمهيدا لعرضه على الكنيست لمناقشته والمصادقة عليه، هذا القانون الذي يحظى بتأييد رئيس الحكومة
Loading the player...

بنيامين نتنياهو، حيث سيمنح في حال اقراره صلاحية استدعاء مؤذنين واتخاذ إجراءات قانونية بحقهم وفرض غرامات مالية عليهم ، اذا ينص  على عدم استعمال مكبرات الصوت من الساعة الحادية عشرة ليلا حتى السابعة صباحا،  في اعقاب ذلك التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعدد من المواطنين من قرية دير حنا والذين اعربوا عن استهجانهم الشديد من محاولات سن مثل هذا القانون ، واجمعوا على عدم الالتزام به في حال تم سنه، علما انه قد يطرح على جدول اعمال الكنيست في أي لحظة، وإن كان قد تم تأجيل النظر فيه مجددا منذ يومين.
من جانبه قال الشيخ مأمون مطاوع ، امام المسجد القديم في دير حنا :" بما ان العقيدة الإسلامية لا تنفي أي شريعة أخرى انزلها الله سبحانه وتعالى، نقر ونعترف ونؤمن بجميع الديانات وجميع الشرائع ، والدين الإسلامي لا يلغي الديانات الأخرى وهذة هي عقيدتنا "، وتابع :" الاذان جزء من العقيدة الإسلامية ، الاذان يرفع في هذه البلاد منذ فرض الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وكان الاذان سنة مؤكدة واجبة على الجميع وهو نداء لعبادة الله عز وجل ".
واردف :" اذا كان الهدف من وراء سن القانون هو الغاء العقيدة ، فلن يعمل به اما اذا كان الهدف سياسيا فالامر مختلف وأيضا لن يعمل به ، ولكن انا مع ان يتم العمل على تحسين بعض مكبرات الصوت في بعض المساجد ، وان يتم العمل على هندسة الصوت بحيث يكون نقيا وواضحا ".
وخلص الى القول :" الاذان لن يلغى خاصة اذان الفجر وفي حالة إقرار القانون فلا اعتقد بان أحدا سوف يلتزم به ".

"سنبقى نرفع الاذان مهما حصل"
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المواطن عادل عزام من قرية دير حنا  والذي يعمل مؤذنا متطوعا ، قال :" نحن نستنكر إقرار مثل هذا القانون الظالم والمجحف بحق جميع المسلمين ، ونحن نرفضه رفضا تاما ".
واردف يقول :" في حالة سن هذا القانون بشكل رسمي فنحن طبعا لن نلتزم وسنبقى نرفع الاذان مهما حصل ولن يثنينا عن ذلك احد ".

"قانون ظالم ولكنه اسقط قناع الديمقراطية عن وجه إسرائيل الحقيقي"
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع علي عمر من دير حنا ، قال :" ان من يسعى الى سن هذا القانون يحاول احراز مكاسب سياسية على حساب المسلمين ، فقد باتت الأحزاب اليمينية تتسابق في عنصريتها تجاه العرب وتحاول تضييق الخناق عليهم ". وتابع :" بالنسبة لقانون منع الاذان فهو قانون ظالم ولكنه اسقط قناع الديمقراطية عن وجه إسرائيل الحقيقي . بالطبع نحن نستنكر سن مثل هذه القوانين ولكننا نؤكد باننا لن نلتزم بهذا القانون مهما كانت العواقب ".


الشيخ مامون مطاوع


عادل عزام


علي عمر

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق