اغلاق

مفلح طبعوني يلقي كلمة الداخل بحفل تكريم عزت ابو الرب بجنين

نظم مجلس قروي الجلمة ومكتب وزارة الثقافة في محافظة جنين شمال الضفة الغربية، اليوم الخميس، حفل تكريم الأديب عزت أبو الرب مدير الثقافة السابق لتوقيع


مجموعة صور من حفل التكريم

كتابه الجديد "تراثنا العربي حكمه وجمال"، ولبلوغه سن التقاعد.
وجرى الاحتفال بحضور كل من أحمد القسام ممثلا عن محافظ جنين، والقائم بأعمال مدير وزارة الثقافة في جنين أمل غزال ورئيس مجلس قروي الجلمة خالد أبو فرحة، ومدراء وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والهيئات المحلية، وعدد من الأدباء والشعراء والمهتمين في الجانب الثقافي، ووفد من مؤسسة الافق ضم الشاعر رشدي الماضي ويوسف منصور .
وقال القسام :" إن للثقافة والتربية دورا تكامليا وبناء في سبيل تعزيز الهوية الفلسطينية والحفاظ على ثقافتنا الوطنية، وبلورة الشخصية الفلسطينية وإحياء الذاكرة".
وأضاف "أن الثقافة والتربية ستحولان الحلم الوطني إلى واقع وحقيقة متجسدة في الوطن"، مشيرا الى "أن ابو الرب ساهم في نشر وتجسيد هذه الرسالة الوطنية الثقافية" . وألقى فراس عبيد كلمة وزير الثقافة، مشيدا بالدور المميز للأديب والكاتب عزت أبو الرب الذي كرس وقته من أجل إعلاء المشهد الثقافي.
وبدورها، أشارت الغزال إلى أهمية الاحتفال بتكريم الأديب عزت أبو الرب لبلوغه سن التقاعد وبتوقيع ديوانه الأدبي الجديد؛ نظرا لإسهاماته لسنوات طويلة في دعم وإحياء الشهد الثقافي بكافة ألوانه وأنواعه وأشكاله.
أما الأديب الشاعر مفلح طبعوني فقد ألقى كلمة الداخل الفلسطيني فتحدث فيها عن علاقة الأديب الإنسان عزت أبو الرب، بالمتشائل، وباناديكم ومنتصب القامة التي أضافت للحراك الثقافي الفلسطيني الكثير من الانتاج الابداعي .
من جهته، قال الأديب أبو الرب :" إن المشاركة الكبيرة في حفل التوقيع ستزيدني من الإصرار على التمسك بهويتنا وتراثنا وبعلمنا وبموروثنا، شاكرا كل من وقف إلى جانبي في إصدار الديوان وشارك في حفل التكريم" .

فقرات فنية
وتخلل الحفل فقرات فنية من زجل، وشعر، وغناء قدمه كل من الشعراء والفنانين: صالح شعبان، ومثنى شعبان، وكامل النورسي، ومحمد أبو الناجي، وياسين السعدي.
وانتهت الفعالية بتوقيع الإصدار الجديد، وتكريم أبو الرب من قبل المؤسسات والفعاليات والمؤسسات في محافظة جنين.
يذكر أن أبو الرب من مواليد قرية جلبون شرق جنين، وحاصل على شهادة دبلوم في اللغة العربية من معهد جامعة النجاح الوطنية  وليسانس في اللغة العربية في جامعة بيروت العربية، وعمل مدرسا في الأردن والسعودية، وعمل أكثر من عشرين عاما مديرا لوزارة الثقافة في جنين.
له عدة أعمال أدبية صدرت : ثلاثية جانيم، ومجموعة قصص وحكايات من التراث الفلسطيني، ومقالات وخواطر اجتماعية، وله أعمال أدبية غير صادرة منها: الفراري، ومخطوطة روائية عن نهاية الوجود التركي، وشواهد ومشاهد مخطوطة عن ثورة عام 1936، ومخطوطة شعرية نشر بعضها في الصحف المحلي .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق