اغلاق

المربية حليمة من عرابة رحلت واكتشفوا موتها بعد يومين !

المربية حليمة احمد زبيدة ( 54 عاما) من عرابة انسانة محتسبة مؤمنة بقضاء الله وقدرة لم تعرف الياس في حياتها رغم انها عاشت وحيدة ولم تتزوج وعانت من فشل كلوي


المربية  المرحومة حليمة احمد زبيدة 

اضطرها للتواجد في المستشفى لتقوم بعملية غسل الكلى (الدياليزا) ثلاث مرات في الاسبوع .
تفانت في عملها كمربية، وعملت لاخرتها حيث كفلت 5 اطفال ايتام على مدار 15 عام . تبرعت بثمن الباطون للطابق الاول في المركز الثقافي التابع للحركة الاسلامية وغيرها من الاعمال الخيرية الكثيرة التي قامت بها  في حياتها .
احد لم يتوقع هذة النهاية المحزنة لهذة الشابة المكافحة والمؤمنة ، حيث على ما يبدو انها تعرضت لنوبة قلبية ليلة الاثنين الماضي في منزلها الذي تسكنه لوحدها ، وغابت عن المدرسة يوم الثلاثاء الا ان احدا لم يكن يتوقع ما حصل لها ولم يسال عنها  ، ومساء الثلاثاء ، حاول المستشفى الذي كانت تتعالج به الاتصال بها بسبب تخلفها عن عملية غسل الكلى الا ان اتصالاتهم باءت بالفشل ، ليتم العثور عليها بعد يومين من وفاتها في شقتها.



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق