اغلاق

ارجاء النظر في تنفيذ اوامر هدم لثلاثة بيوت في وادي عارة

قررت محكمة الصلح في مدينة الخضيرة، ارجاء النظر في الدعاوى المقدمة من اصحاب ثلاثة بيوت مهددة بالهدم في منطقة وادي عارة، وتحديداً في كل من مشيرفة وعارة



وعرعرة، وذلك بعد ان قام محاموهم في وقت سابق من الاسبوع الماضي باستصدار قرار قضائي بتجميد تنفيذ ثلاثة اوامر صادرة بحق هذه البيوت بذريعة البناء غير المرخص.
وعلم مراسلنا، من الناشط احمد ملحم - رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في وادي عارة، ان المحكمة اجّلت النظر في ملف بيت المواطن احمد سعيد اغبارية من مشيرفة، وملف بيت المواطن عبد الفتاح زامل من عارة، حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري، أي حتى يوم الاربعاء المقبل. اما ملف بيت المواطن عبد الله جزماوي من عرعرة، فقد تم ارجاء النظر فيه الى يوم الخميس، التاسع من شهر آذار القادم.
ويترافع عن اصحاب البيوت المهددة بالهدم في وادي عارة كل من المحامي محمود خالد محاجنة والمحامي رامي جزماوي والمحامي قيس ناصر.

 خيمة اعتصام في عارة
وفي ذات السياق، اصدرت اللجنة الشعبية في عرعرة - عارة، مطلع هذا الاسبوع بياناً اعلنت فيه عن اقامة خيمة اعتصام في عارة احتجاجاً على صدور اوامر الهدم.
وجاء في البيان ان هذه الخيمة نصبت "في ظل استمرار الهجمة الشرسة والمتصاعدة وتيرتها، ولمواهة سياسة الهدم والدمار التي تتبناها حكومة المستوطنين العنصريين، حيث تم توزيع عدد من أوامر الهدم الادارية على اهلنا في حي المنصورة وغيرها في عرعرة وعارة ومناطق أخرى".
وأهابت اللجنة الشعبية بـ"جماهير شعبنا في الداخل الفلسطيني للتصدي لهذه السياسات الحمقاء، عنصرية الطابع، إقصائية المضمون، المشبعة بآيدولوجيا التطرف والتهويد والسيطرة على الارض، وان نكون موحدين ومتكاتفين جسداً واحداً امام هذا الظلم، عازمين على مواجهة هذه السياسات حتى آخر رمق فينا، ومهما كلف الامر في معركة الدفاع عن البيت والمسكن، كونها معركة وجودية بامتياز" .
وعقدت اللجنة الشعبية اجتماعا لها، منتصف الاسبوع، "بحضور شخصيات وطنية واعتبارية وقانونية، تداولت آخر المستجدات في هذا الاطار، وبحثت المسار القانوني والعمل الجماهيري والشعبي. وخرجت بعدة قرارات سيعلن عنها تباعا ووفقا للوضع الميداني، لمواجهة هذه السياسات الظالمة والمجحفة بحق شعبنا العربي في الداخل عامة، ووادي عاره خاصة".
كما قامت اللجنة الشعبية عقب الاجتماع بزيارة خيمة الاعتصام بحي المنصورة، "للإطلاع عن كثب على آخر التطورات، ولقاء اصحاب البيوت المهدده بالهدم وتنسيق الخطوات المستقبلية التي تخدم القضية" .

 "المشاركة ومرافقه الاهل في محكمة الصلح في بالخضيرة"
ودعت اللجنة الشعبية القيادات السياسية والأهلية واللجان الشعبية المحلية الى المشاركة ومرافقه الاهل في محكمة الصلح في بالخضيرة، "دعماً وإسناداً لأصحاب البيوت الهددة بالهدم، وكذلك الى التواصل وزيارة خيمة الاعتصام في حي المنصورة في عرعرة".
واقرّت اللجنة الشعبية عقد اجتماع جماهيري حاشد في عرعرة، "رفضاً لهذه السياسات الحمقاء من قبل المؤسسة الإسرائيلية وحكومة المستوطنين العنصريين، بحيث سيعلن عن موعده لاحقاً".
كما تقرر تنظيم العديد من البرامج والخطوات الاحتجاجية التي سيعلن عنها وفقا للتطورات الاحداث.
وأكدت اللجنة الشعبية "انسجاماً مع قرارات لجنة المتابعة واللجان الشعبية المحلية في الداخل الفلسطيني، رفضها القاطع لهذه السياسيات الحكومية العنصرية والتصدي لها بوحدة صف وعنفوان، حتى اسقاط هذه السياسات والتوجهات المؤسساتية الهمجية والعدائية تجاه شعبنا وجماهيرنا في الداخل الفلسطيني ."

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق