اغلاق

ارملة الشهيد يعقوب ابو القيعان: ‘لن نسامح اردان ونتنياهو‘

قالت وسائل اعلام عبرية، ان وحدة التحقيق مع رجال الشرطة (ماحش)، من المتوقع ان تعلن ان الشهيد يعقوب ابو القيعان، الذي استشهد في ام الحيران في النقب، لم ينفذ اي
Loading the player...

عملية دهس ولم يقد سيارته بصورة مشبوهة وبسرعة، وانه تم التوصل الى هذه النتائج بعد تحقيقات.   
 واضافات المصادر:" كانت تسجيلات فيديو قد اظهرت، في الحادث الذي توفي يه الشرطي ايريز لفيفي، ايضا، ان ابو القيعان لم يقد بسرعة، وانما بسرعة منخفضة نسبيا، مما يدعم التقديرات بأنه لم يحاول دهس عناصر الشرطة المتواجدين في المكان، وإنما حاول ترك المكان. وعليه فإن الحادث لن يعتبر عملية، وفق ما خلصت اليه تحقيقات ماحاش، على عكس ادعاءات الشرطة عند وقوع الحدث".
وجاء كشف هذه المعلومات ، في الوقت الذي أدلى فيه وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان بتصريحات ، أمس الثلاثاء ، خلال مؤتمر للشرطة في بئر السبع ، حيث امتنع اردان خلال حديثه عن وصف الاحداث بام الحيران على انها " عملية ارهابية" .
وقال اردان : " علينا أن نستخلص العبر ، وبعد ان يتضح ما حدث بالفعل وتنهي وحدة " ماحش " التحقيقات ، يمكن المضي قدما ، وتقوية خدمات الشرطة وفرض القانون على مخالفيه ، الذين يمسون أولا بالسكان البدو الأعزاء الذين نريد ان نواصل العيش معهم في النقب " .

الشرطة : "حبذا انتظار نتائج التحقيقات الرسمية بخصوص احداث ام الحيران"
من جانبها، عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا جاء فيه:"على خلفية ما تم تناقله وبثة ونشره مؤخرا في عدة وسائل اعلامية وغيرها بخصوص احداث ام الحيران الاخيرة، اوضح  ان الشرطة كجهاز وظيفته احكام القانون، وتنتظر انتهاء التحقيقات التي تجريها وحدة التحقيق مع افراد الشرطة (ماحش) في هذا الخصوص، بشكل رسمي، جنبا الى تأكيدنا على ان المعلومات الاخذة بالانتشار والمستقاة , ذات العلاقة , والتي تم توصيلها للجمهور هي مؤولة ومنقوصة وتفتقد الدقة بالكثير من جوانبها. ومثل هذا الامر حصل عدة مرات منذ الاحداث سالفة الذكر وهو مدعاة لاسفنا الشديد.
والى كل ذلك يا حبذا على جميعنا انتظار خروج نتائج التحقيقات الرسمية". بحسب ما جاء في بيان الشرطة.

ارملة الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان: "لن اسامح من قتل زوجي وعلى نتنياهو واردان الاستقالة"
عقبت رابعة ابو القيعان، ارملة الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان،على التطورات الأخيرة بما يتعلق بقضية ام الحيران واستشهاد المربي يعقوب موسى ابو القيعان برصاص الشرطة.
 وتطرقت الى تصريحات وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان الذي تراجع في أقواله وقال ان "أحداث ام الحيران كانت مؤلمة وراح خلالها شرطي ومواطن", وليس "مخرب"، كما صرح في بداية القضية، كما تراجع عن موقفه أن "العملية كانت متعمدة وعلى خلفية قومية".
رابعة ابو القيعان زوجة الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان قالت: "انا كنت منذ اللحظة الأولى مقتنعة بأن زوجي لم ينفذ عملية. انا أطالب الوزير اردان ورئيس الحكومة بالاستقالة بعد مقتل زوجي بدم بارد . ولا أتقبل تراجع الوزير الذي اتهم زوجي بأنه مخرب وأن هذا الأمر قد مس بنا كثيرا حتى ان ابنتي ذهبت لتجديد بطاقة الهوية وخافت ان تقول بأنها ابنة يعقوب . وأقولها للجميع لن اسامح من قتل زوجي وهو أغلى ما املك في حياتي".
 وتضيف ابو القيعان: "ها نحن نعيش في ام الحيران وسط البيوت المهدومة. انا وابنائي العشرة".


زوجة الشهيد يعقوب أبو القيعان


الشهيد يعقوب أبو القيعان


صور من مكان استشهاد يعقوب ابو القيعان -تصوير: الشرطة


السيارة التي كان يستقلها الشهيد ابو القيعان - صور خاصة




البيوت في ام الحيران هدمت وتحولت لكومة حجارة ومحيت معها كل الذكريات



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق