اغلاق

يوفنتوس يفوز على امبولي بهدفين ويعزز صدارته للدوري

ضمن منافسات الجولة الـ 26 من الدوري الايطالي الممتاز لكرة القدم، واصل المتصدر نادي يوفنتوس زحفه الفردي نحو تحقيق لقب الدوري الإيطالي وذلك بعد أن تمكن


صور من المباراة، تصوير : Getty Images

من التفوق على ضيفه إمبولي بهدفين نظيفين في المباراة التي لعبت على أرضية ملعب "يوفنتوس آرينا" مساء السبت.
 تحكم اليوفنتوس في نسق المباراة منذ دقائقها الأولى، وذلك رغم أنه لم يظهر بالتوهج الهجومي المتعود عليه واتسم أداؤه ببعض البطء في النصف الأول من اللقاء. فخلق بعض الفرص التي أقلقت راحة سكوروبسكي في بعض المناسبات.
ففي الدقيقة الخامسة، تحصل هيجواين على فرصة لافتتاح التسجيل بعد توصله بتمريرة من ماندجوكيتش، لكن تسديدته لم تكن قوية بما فيه الكفاية لتغالط حارس الزوار، قبل أن يهدر مانجوكيتش عرضية من ألفيش في الدقيقة 30 بعد أن حولها لرأسية مرت بجانب القائم الأيمن.
أما الزوار فقد حاولوا القيام ببعض المناورات عن طريق المرتدات، لكنها لم تكن كافية لتتغلب على نيتو الذي كان في راحة شبه كاملة خلال أول 45 دقيقة من اللقاء التي انتهت بتعادل سلبي.

أحداث الشوط الثاني للمباراة
مع بداية الشوط الثاني بدا جليا أن نسق المباراة قد ارتفع من جانب الطرفين، حيث بدأه الزوار بمناورات جادة على مرمى أبطال السيري آ، لكن مناورات القادوري الذي ظهر بشكل واضح في حملات فريقه انتهت بتدخلات مميزة لروجاني وفي مناسبة وحيدة لنيتو.
رد السيدة العجوز اليوفنتوس كان قاسيا وترجم لهدف منذ الدقيقة 52 عن طريق ماندجوكيتش الذي حول عرضية مثالية من طرف كوارادو من الجهة اليمنى للمرمى برأسية قوية ارتطمت في كوروبسكي وتخطت خط المرمى لتعطي تقدما مهما جدا لليوفنتوس 1-0.
ثم استرسل أصحاب الأرض ليضيفوا الهدف الثاني في الدقيقة 65، حيث عاد كوادرادو ليلعب دورا كبيرا بعد أن بدأ الهجمة بتمريرة لألفيش الذي حولها لعرضية لداخل منطقة الجزاء، لتتخطى هيجواين وتبلغ أليكس ساندرو الذي استلمها وسط الرقابة الدفاعية التي لم تجد معه نفعا بعد أن استدار وسدد الكرة على يسار كوروبسكي فسكنت الشباك وضاعفت تقدم اليوفنتوس بالنتيجة 2-0، وينتهي اللقاء بهذا التقدم.
 





لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق