اغلاق

مانشستر يونايتد يفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية

قاد المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه نادي مانشستر يونايتد للفوز بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم، للمرة الخامسة في تاريخه بعدما سجل


تصوير : Getty Images

هدفين ليحقق اليونايتد الفوز مساء الأحد على حساب نظيره ساوثامبتون بالنتيجة 3-2 في المباراة التي أقيمت على ملعب "ويمبلي" الشهير في العاصمة البريطانية لندن.
وبذلك الفوز نجح البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب اليونايتد، في قيادة فريقه الجديد لثاني ألقابه لهذا الموسم بعدما سبق وأن حقق معهم لقب درع المجتمع (السوبر الإنجليزي) في بداية الموسم.
سجل ساوثامبتون هدفا مبكرا بواسطة مهاجمهم الإيطالي مانولو جابياديني، إلا أن الحكم أندريه مارينر قد ألغاه بداعي التسلل الذي لم يكن موجودا على الإطلاق.
وعلى الجهة المقابلة استغل اليونايتد حصولهم على خطأ على حدود منطقة الجزاء، ليسجل هدافهم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش هدف التقدم بتسديدة رائعة استقرت في أقصى الزاوية اليمنى العليا لمرمى ساوثامبتون في الدقيقة 19 من زمن الشوط الأول.
ونجح الجناح الإنجليزي جيسي لينجارد في إضافة الهدف الثاني لفريقه بالدقيقة 38 بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء، استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى حارس ساوثامبتون فريزر فورستر، لترتفع النتيجة لهدفين نظيفين وتتعقد مهمة أبناء ملعب سانت ماري في العودة للقاء.
على أي حال لم ييأس جابياديني ورفاقه، فنجح المهاجم القادم من نابولي في إنهاء الشوط الأول بهدف تذليل الفارق بعدما حول عرضية زميله الجناح الأيمن جيمس وارد لهدف في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول، لينتهي اليوط بتقدم اليونايتد 2-1.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
وكما أنهى جابياديني الشوط الأول، افتتح الشوط الثاني بهدف غاية في الجمال وتحديدا بالدقيقة 48، بعدما استغل تمريرةٍ بالرأس من زميله لاعب الوسط ستيفن ديفيز داخل منطقة الجزاء، ليخطف تسديدة خادعة بقدمه اليسرى في حراسة زقيبه كريس سمولينج، لم يتمكن دي خيا سوى من مشاهدتها تتهادى إلى داخل الزاوية اليسرى لمرماه، لتتعادل النتيجة بهدفين لكل طرف.
وأعطى هدف التعادل دفعة معنوية هائلة لساوثامبتون، فكاد أن يتقدم لأول مرةٍ في المباراة لولا اصطدام رأسية أوريول روميو بالقائم الأيسر لمرمى اليونايتد بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.
على أي حال أعطت خبرة النجوم الغلبة لكتيبة اليونايتد، فتمكن إبراهيموفيتش من تسجيل هدف الفوز لليونايتد في الوقت القاتل من عرضية زميله لاعب الوسط الإسباني أندير هيريرا التي حولها برأسه في منتصف مرمى ساوثامبتون قبل 3 دقائق على نهاية الوقت الأصلي، معلنا فوز فريقه باللقب الثاني لهذا الموسم بانتهاء المباراة بالنتيجة 3-2.


































































































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق