اغلاق

يوفنتوس يفوز على نابولي بذهاب قبل نهائي كأس ايطاليا

ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم، تغلب يوفنتوس على نابولي بنتيجة 3-1 على ملعب "يوفنتوس آرينا" بأهداف هيجواين وديبالا (هدفين من ركلتي جزاء)


تصوير : Getty Images

بينما سجل هدف نابولي الوحيد المتخصص في مثل هذه المواجهات خوزيه كاييخون.
بدأت المباراة بأفضلية نسبية لنابولي في الشق الهجومي واستحواذ على الكرة في منتصف ملعب اليوفنتوس، بينما اعتمد اليوفنتوس على لعب الكرات وراء دفاع نابولي، ومنها كرة تدخل فيها بيبي رينا كما يجب وبالتوقيت المناسب خرج ليمنع باولو ديبالا من تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض.
وعند الدقيقة 36 نجح نابولي في التقدم في النتيجة بأحقية بهدف من عمل جماعي رائع، بدأ بثنائية مابين ميليك وإنسيني ثم لعبها الأخير عرضية للإسباني خوزيه كاييخون عند القائم البعيد ليضعها خوزيه ببراعة في مرمى نيتو، لينتهي الشوط الأول بتقدم نابولي بالنتيجة 1-0.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
عند بداية الشوط الثاني احتسب الحكم دوفيري ركلة جزاء لليوفنتوس بعد اشتباك ما بين كولببالي وديبالا حولها الأرجنتيني بنجاح لشباك نابولي عند الدقيقة 50، ليعادل النتيجة بهدف لكل طرف.
هدأت المباراة بصورة واضحة بعد هدف التعادل، ولكن عند الدقيقة 63 وقع الإسباني بيبي رينا في خطأ قاتل عند خروجه للإمساك بكرة عالية حيث ارتقى لها بونوتشي قبله ومهدها لجونزالو هيجواين الذي وضعها بيمناه في الشباك ووضع يوفنتوس في المقدمة 2-1 عند الدقيقة 64.
احتسب الحكم دوفيري من جديد ركلة جزاء عند الدقيقة 67 بعد كرة مرتدة قادها ديبالا بسرعة ومررها لكوادرادو الذي خرج له بيبي رينا ولعب على الكرة لكن الحكم رأى إعاقة لقدم كوادرادو اليمنى، محتسبا ضربة جزاء سجلها المتخصص ديبالا بنجاح لتصبح النتيجة 3-1 لليوفنتوس.
مرت الدقائق العشرين الأخيرة بمحاولات من نابولي لتقليص نتيجة التأخر وتم التركيز على كاييخون وتحركاته من الجهة اليمنى وحتى مع الزيادة العددية بدخول بافوليتي في الهجوم مكان لاعب الوسط روج، ولكن يوفنتوس لم يعطي نابولي المساحة الكافية لهذا، لينتهي اللقاء الأول من أصل لقائين بفوز يوفنتوس بثلاثية لهدف.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق