اغلاق

فحماويون: علينا جميعا تحمل المسؤولية للحفاظ على النظافة

النظافة موضوع اساسي جداً في حياتنا، ولكن للاسف الشديد ان تطرقنا الى الواقع اليومي في البلدات العربية فاننا نلاحظ بأن الاوساخ منتشرة في كل مكان، وذلك لقلة


عادل ابو فرح

الوعي لدى المواطنين الذين يقوموا برمي الاوساخ والنفايات على اطراف الشوارع، وهناك من يلقي باللوم على البلدية التي "تقصر بمهامها فلا يقوم عمال النظافة بشكل يومي بتنظيف الشوارع لتبقى نظيفة". على حد تعبير البعض.
وحول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مجموعة اشخاص من سكان مدينة ام الفحم الذي تحدثوا عن كيفية المحافظة على النظافة بالشوارع والبيئة.

على المواطن القيام بواجبه
في
حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ضابط الامن والامان بمشروع مدينة بلا عنف محمد ابو صالح، قال :" في الحقيقة فان قسم البيئة والصحة بالتعاون مع بلدية ام الفحم يعملان بشكل مكثف من اجل الحفاظ على نظافة الشوارع بالمدينة وعلى نظافة اطراف المدينة وقد قاموا بتحرير عشرات المخالفات لاشخاص تم ضبطهم يقومون بالقاء الاوساخ على اطراف المدينة او قرب المنتزهات ولكن يجب ايضاً على المواطن ان يأخذ دوره بشكل كامل وان يتعاون مع السلطة المحلية في المدينة من اجل الحفاظ على جمال ونظافة شوارع المدينة وان يقوم بتربية أبنائه في المنـزل على اهمية الحفاظ على النظافة بكل مكان في المدينة".

يحافظون على النظافة في البلدات اليهودية فقط
بدوره، قال عادل ابو فرح مسؤول ملف قسم الرياضة في بلدية ام الفحم :" اللوم دائماً يقع على البلدية في نظر البعض،  ولكن لنكن صريحين قليلاً، فإن الواقع يقول بان الاوساخ التي بالشوارع يقوم المواطنون برميها. اذاً المقصر ايضاً مع البلدية هو المواطن.  يجب على البلدية ان تؤكد على عمال النظافة ان يقوموا بتنظيف الشوارع والمنتزهات بشكل يومي ويجب على المواطن ان يلتزم بالقوانين ويحافظ على البيئة والنظافة وان لا يقوم برمي النفايات على الارض كما يفعل في البلدات اليهودية حيث يحافظ تعلى النظافة خوفاً من ان تتم مخالفته.  هل في البلدات اليهودية نحترم القوانين وفي البلدات العربية نتجاهله لانه لا يتم تحرير مخالفات لشخص يرمي النفايات بالشارع؟".

المطالبة بحملة توعية
وقال الشاب كريم مصطفى جبارين حول هذا الموضوع :" يجب ان تكون هنالك حملة توعية كبيرة من قبل بلدية ام الفحم لطلاب المدارس وحتى في المقاهي التي تستقطب عددا كبيرا من الشبان، حول أهمية الحفاظ على نظافة الشوارع وعدم القاء النفايات على الارض من اجل ان تكون المدينة جميلة بشكل اكثر من الوضع الحالي وان يفهموا جميعا بان نظافة المدينة هي واجهة لكافة سكان المدينة وليست فقط لبلدية ام الفحم لانه على الجميع ان يعلم هذه المعلومة".

على كل اب وام ان يكونوا مثالا لأبنائهم
اما الشاب عبد اللطيف محاميد فقد تحدث قائلاً:" الى متى سوف نستمر بتراشق التهم؟ المواطن يضع المسؤولية على البلدية والبلدية تضعها على المواطن. يجب على الجميع ان يأخذ دوره الاساسي وعلى كل  اب وام ان يأخذوا دورهم الاساسي في البيت وان يقوموا بتربية ابناءهم وتعليمهم على اهمية الحفاظ على النظافة وان يكونوا مثالا لأبنائهم بهذا الموضوع وحتى من الممكن ان يتطوع الاب وابناؤه لتنظيف شارع الحي الخاص بهم من اجل تحفيز أبنائه على موضوع النظافة".


كريم جبارين


عبد اللطيف محاميد


محمد ابو صالح

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق