اغلاق

مصادر فلسطينية: اسرائيل تغلق منـزل الشهيد المقدسي القنبر بالاسمنت المسلح

أفادت مصادر فلسطينية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "ان آليات تابعة لسلطات الامن الإسرائيلية، أغلقت صباح اليوم الاربعاء بالإسمنت المسلح منزل الشهيد المقدسي


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

فادي القنبر في جبل المكبر جنوب المسجد الاقصى المبارك بالقدس" .
وأفاد شهود عيان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "بأن قوات كبيرة من الجيش والقوات الخاصة التابعة للشرطة الاسرائيلية، داهمت المنزل صباح اليوم، بعد أن اعتلت قوات أخرى أسطح المنازل القريبة من منزل الشهيد، وسط تحليق طائرة للاحتلال في سماء البلدة، كما اعتقلت والد الشهيد وأحد أشقائه، وتم الافراج عنهم لاحقاً".
ووفق احد الشهود خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، "فقد أغلقت قوات الامن شوارع بلدة جبل المكبر، معيقة حركة السيارات والمارة، قبل أن تقتحم حي القنبر وتنتشر في محيط المنزل المستهدف وتغلقه".
وقال والد الشهيد فادي القنبر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "إن المنزل المستهدف مكون من طابقين وتبلغ مساحته الإجمالية نحو ثمانين مترا مربعا، وكان يسكنه الشهيد وزوجته وأطفاله الأربعة".

" عقاب جماعي لكل العائلة "
اما والدة الشهيد فادي فقالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان هذا العمل الاجرامي الذي قامت به سلطات الاحتلال هو بمثابة عقاب جماعي لكل العائلة، حيث تم تشريد زوجة الشهيد واطفاله الاربعه، الذين اصبحوا الآن بلا مأوى، حيث ان جثة نجلي الشهيد فادي محتجزه منذ اشهر ولا نعلم ما هو مصيرها".
وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية صادقت الشهر الفائت على قرار هدم منزل عائلة القنبر عقابا لها عقب تنفيذ ابنها عملية دعس في يناير/كانون الثاني الماضي.
وسوغ القضاة قرارهم الذي جاء ردا على الالتماس الذي كان مركز "هموكيد" للدفاع عن حقوق الفرد قد قدمه بعلم العائلة بنية ابنها تنفيذ العملية.
وكانت آليات الامن الاسرائيلي قد فشلت الأسبوع الماضي في محاولتها إغلاق المنزل لتعود أدراجها دون القيام بذلك، وسبقتها مداهمة القرية عدة مرات بحجة أخذ قياسات المنزل تمهيدا لإغلاقه، علما أن المحكمة الاسرائيلية تترك للسلطات الامن آلية تنفيذ القرار بما تراه مناسبا.
وفادي القنبر أب لأربعة أطفال، أكبرهم يبلغ من العمر سبع سنوات، وكان قد نفذ عملية دعس في 8 يناير/كانون الثاني الماضي بمستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي قرية جبل المكبر، مما أدى إلى مقتل أربعة جنود وإصابة 15 آخرين.

تعقيب الشرطة
هذا وقالت المتحدثة باسم الشرطة في بيان لها حول الموضوع :" استمرارا لقيام قوات معززة من الشرطة في تأمين حملة سد منزل الشاب الذي كان قد نفذ عملية الدهس في متنزه ارمون هنتسيف يوم 08.01 الفائت مسفرا عن مصرع 4 من جنود الجيش الاسرائيلي بالعشرينات الاولى من اعمارهم، وكذلك عدد من الاصابات المتفاوتة بلغت 15 مصابا.
الحملة التي بدأت صباح اليوم الاربعاء مع توقع الانتهاء منها نهار غد الخميس وسط مواصلة القوات الشرطية الجاهزة والمجهزة مع قوات من حرس الحدود وباشراف قائد القدس اللواء يهورام هليڤي في حفاظها على النظام والامن والامان والسلامة العامة.
يشار الى انة تم مساء اليوم الانتهاء من الاعمال مع سد قسم من المنزل دون تسجيل احداث استثنائية تذكر وعلى ان تتواصل الحملة وعمل القوات نهار غد الخميس" .


الشهيد فادي القنبر



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



إقرأ في هذا السياق:
مقتل 4 جنود واصابة 15 شخصا.. الكابينيت‘ يقرر هدم منزل فادي القنبر منفذ عملية الدهس بالقدس


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق