اغلاق

بالفيديو:شرطي اسرائيلي ينطح ويهين سائق شاحنة مقدسي

انتشر صباح اليوم الخميس مقطع فيديو يظهر قيام عنصر أمن بالإعداء الوحشي على سائق مقدسي والانهيال عليه بالضرب والشتائم في منطقة وادي الجوز في القدس.
Loading the player...
Loading the player...

ويظهر في الفيديو سائق الشاحنة، بلا حول ولا قوة، ولم يرد على عنصر الامن الذي عاود شتمه وشتم والدته وأهله اكثر من مرة، كما عاود الاعتداء الجسدي عليه. وعندما حاول اشخاص آخرون التدخل، تم الاعتداء عليهم أيضا.
واثار الفيديو منذ انتشاره حالة غضب كبيرة في أوساط المقدسيين والمجتمع العربي عامة، ومطالبات باقصاء الشرطة ومحاسبته.

 الشرطة: قمنا بإقصاء  الشرطي عن  عمله 
من جهتها عقبت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة، على الموضوع:" استمرارا للتوجهات الاخيرة حول شريط فيديو الذي تم تناقله عبر مواقع اجتماعية وغيرها مختلفة، موثقا واقعة ما بين مواطن وشرطي في حي وادي الجوز بالقدس، اوضح على ان السلوك الفردي الذي نراه في الشريط المصور شديد الخطورة وشاذ ولا يتفق مع اي من معايير السلوك المنتظرة والمقاييس المتوقعة والصفات المفروضة من قبل اي فرد كان يخدم في اي من صفوف سلك الشرطة الإسرائيلية.
مع استلامنا الشريط الموثق وعلى الفور، تم اخراج الشرطة الى عطلة اجبارية ، وكذلك سيتم لاحقا دعوته لجلسة استماع بخصوص البت في مسألة مواصلة خدمته بسلك الشرطة.
ايضا وبالمقابل، تم تحويل كامل المواد ذات الصلة الى قسم التحقيقات مع افراد الشرطة (ماحش) للمراجعة".

الطيبي يطالب اردان باعتقال الشرطي، والوزير يرد: "قمنا بتنحية الشرطي"
وجاء في بيان صادر عن الحركة العربية للتغيير: ((بدوره قام النائب احمد الطيبي، رئيس لجنة القدس - القائمة المشتركة، توجه اليوم فورا لوزير الامن الداخلي ولقائد الشرطة ولوزير الداخلية مطالبا باعتقال رجل الامن هذا والتحقيق معه ومع الاثنين الاخرين الذين انضما للضرب والعنف بوحشية .
وقال الطيبي:  "هذا تصرف مافيا وعصابات وسوف نلاحقه ليدفع ثمن عنفه الهمجي والسادي. التحريض الممنهج والمستمر ضد كل ما هو عربي يحفّز هذه السرطانات المتفشّية على القيام بمثل هذه الاعتداءات المتزايدة من قِبل رجال الشرطة".
بدوره رد وزير الأمن الداخلي غلعاد اردان على توجه الطيبي:  "قمنا بتنحية الشرطي بشكل فوري وسيتم دعوته لجلسة استماع".
الا أن د. الطيبي لم يكتف بذلك وطالب باعتقال الشرطي فورا وتقديمه للمحاكمة وكذلك الشرطيين الاخرين".

المقدسي الذي نطحه الشرطي: خفت ان يطلق علي النار وشعرت  انه سيقتلني
الى ذلك تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، مع المعتدى عليه، وهو مازن شويكي والذي يبلغ من العمر 50 عاما، سكان راس العامود بمدينة القدس. وقال شويكي "خفت ان يطلق الشرطي النار عليّ وشعرت  انه سيقتلني بعد ان انهال عليّ بالضرب والشتائم".
أضاف:" مثل هذه الاعتداءات تتكرر بشكل يومي على المواطنين العرب في مدينة القدس، ولولا وجود احد المواطنين والذي قام بتصوير الحادثة لكان لا احد سيعلم بهذا الاعتداء الخطير. أطالب باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق الشرطي والحد من هذه الظاهرة".

النائب مسعود غنايم: الاعتداء على المواطنين العرب من قِبَل أفراد الشرطة هو نهج له جذور
جاء في بيان صادر عن مكتب النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية) عقب فيه على الموضوع بان ((الاعتداء على المواطنين العرب من قِبَل أفراد الشرطة هو نهج له جذور وشرعية لدى قوات الأمن الإسرائيلية. إقالة الشرطي المعتدي لا تكفي ويجب إنزال أقصى العقوبة بحقه ليكون عبرة لمن يعتبر. 
في تعقيبه على رد وزير الأمن الداخلي أردان حول قيام أحد افراد قوات الشرطة بالاعتداء على مواطن عربي من القدس والذي قال فيه الوزير أن الشرطي أُقيل من سلك الشرطة ووحدات التحقيقات في الشرطة تحقق معه, قال النائب مسعود غنايم: إن اعتداءات قوات الأمن الإسرائيلية وبضمنها الشرطة على المواطنين العرب, ليس جديد وكل فترة نرى مثل هذه الاعتداءات البربريّة.
إن هذه الاعتداءات ليست وليدة الساعة وأسبابها تعود لثقافة ونهج متجذر لدى الشرطة وقوات الأمن الإسرائيلية, هذا النهج يعتبر العربي عدو وخطر أمني والتعامل معه يتم بأقصى درجات القوّة, لجنة أور التي أقيمت في أعقاب انتفاضة الأقصى تطرقت لهذا النهج وطالبت الشرطة والحكومة العمل على تغييره)).
 



المعتدى عليه مازن شويكي 
 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق