اغلاق

بعد رفض الشرطة منح ترخيص لمسيرة العودة، القيادات العربية تدعو الجماهير لأكبر مشاركة

يتواصل الحديث عن عدم موافقة الشرطة على تنظيم مسيرة العودة قريباً ورفضها للتنظيم، وفي هذا السياق قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالتواصل


النائب أيمن عودة

مع نائب رئيس جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين المحامي وسام عريض ، والذي عقب على قرار الشرطة قائلا: "أولا لان قيادة شرطة نهاريا عاينت المكان مع مندوبي جمعية المهجرين ، والحديث كان كله عن ظروف تنظيم المسيرة والمهرجان ، وقالوا انهم سيكتبون لنا شروط تنظيم المسيرة من عدد المنظمين وضرورة اجراء بعض التعديلات على الطلب مثل رفع عدد المشاركين المتوقع من 10000 الى 25000 ، وذلك في سياق الحديث عن عدد المنظمين من قبلنا .. لم يتطرقوا بتاتا لقضية توقيت المسيرة لان المسيرة ومنذ 18 عاما تتزامن وبشكل مقصود مع يوم استقلال اسرائيل ، الشرطة لا تشارك بتاتا في مسار المسيرة والمهرجان بتاتا ومن يحافظ على تنظيم المسيرة وامان المشاركين هم المنظمين فقط ".

" قرار الشرطه هو قرار سياسي كما يبدو "
وتابع وسام عريض قائلاً :" كل مسيرات العودة الـ 19 انتهت بدون اي احداث او خرق لشروط الشرطة ، فالمهجرون مصممون على حقهم بتنظيم المسيرة والمهرجان على ارض الكابري ، وكما جاء في طلب الترخيص والجمعية ملتزمة بكل الشروط التي هي لمصلحة وامن وامان المشاركين بالمسيرة ".

عودة: أهيب بجماهير شعبنا المشاركة في مسيرة العودة
عمم النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة بيانًا دعا في إلى "المشاركة في مسيرة العودة في قرية الكابري الجليلية بالثاني من أيار وفق قرار لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين" .
وقال النائب عودة "بأن قرار الشرطة بعدم المصادقة على المسيرة هو قرار أيديولوجي عنصري بامتياز، لأنهم يريدون التكتّم على جرحنا الأكبر، على جريمة المؤسسة الأكبر، ولأنهم يريدون سيادة رواية واحدة وهي رواية الحركة الصهيونية! ومسيرات العودة بقيادة لجنة المهجرين أصبح أعظم أثرًا من أن تقمعها المؤسسة الحاكمة" . وأضاف عودة: "لن يكون سلام حقيقي ولا مساواة ولا ديمقراطية دون الاعتراف بالنكبة والغبن التاريخي وتصحيحهما" .
وقال عودة: "إن حكومة نتنياهو بينت وليبرمان تعتقد أنها ترسم قواعد المسموح والممنوع، ولكن بالذات هذه السياسة هي التي ستجعل شعبنا أكثر عنفوانًا وتمردًا ورفضًا للظُلم. وقال عودة بأن الجميع سيرون إثباتًا لذلك بمشاركة الألوف المؤلفة المستفزّة من القرار بعدم المصادقة على المسيرة. وطالب عودة الشرطة والمؤسسة الحاكمة بالتراجع الفوري واعطاء الحق للمتظاهرين للتعبير عن موقفهم الصميمي من جذر القضايا، نكبة شعبنا الفلسطيني" .

بركة: مسيرة العودة لن تتوقف إلا بعودة المهجّرين الى ديارهم
قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة :" إن مسيرة العودة الـ 20 التي تدعو لها لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين، وبدعم ورعاية لجنة المتابعة العليا، ستجري كالمعتاد، فهذا موقف الاجماع الذي يؤكد على حق المهجّرين في وطنهم" .
وقال بركة في اعقاب رفض الشرطة منح ترخيص لمسيرة العودة الوحدوية الـ 20، التي ستجري في قرية الكابري المدمرة :" إن هذه المسيرة التي انطلقت في العام 1998، تعبيرا عن موقف الاجماع، بحق المهجّرين في وطنهم وفي الشتات، بالعودة الى ديارهم، وهي لن تتوقف إلا بعودة المهجّرين" .
وأكد بركة "أن قرار الشرطة هو سياسي صادر عن أعلى رأس الهرم السياسي، بهدف استفزاز جماهيرنا العربية، واستمرارا لسياسة تضييق الخناق وتقليص حيز النشاط والعمل السياسي وحرية التعبير. إننا قلناها منذ سنين، "يوم استقلالهم يوم نكبتنا"، وكل ممارساتهم لن تستطيع دحر الحقيقة الواحدة والوحيدة، حقيقة اقتلاع شعب من وطنهم، وتدمير حياة الباقي في وطنهم" . 

جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين تدعو لأوسع مشاركة جماهيرية في مسيرة الكابري
عقدت الهيئة الادارية لجمعية الدفاع عن حقوق المهجرين اجتماعا مساء اليوم الخميس، استمعت فيه الى تقارير مفصلة من اللجان اللوجستية والفنية والتنظيمية والإعلامية، حول التحضيرات التي تجري على قدم وساق لمسيرة العودة العشرين، كما واستمعت الى تقرير من مؤسسة عدالة حول "الإجراءات القانونية التي تقوم بها في اعقاب رد الشرطة بعدم منح الترخيص للمسيرة بادعاءات واهية" .
هذا وتتوجه جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين "بالشكر الى كافة ابناء شعبنا وقياداته السياسية والاجتماعية، وعلى رأسها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والقائمة المشتركة والاحزاب السياسية وكافة منظمات المجتمع المدني، على وقوفها واسنادها للمهجرين وحق العودة المقدس". وأصدرت توجيهاتها لكافة اللجان المختصة لاستكمال التحضيرات اللازمة لانجاح المسيرة العشرين على ارض الكابري المهجرة.


المحامي وسام عريض


رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة


صور من الارشيف لمسيرة العودة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق