اغلاق

في رثاء طبيب انسان ... الدكتور زهير الطيبي

فقدت الطيبة الليلة الماضية رجلا طيب القلب ، طبيبا متميزا ، شخصا محبا لبلده وشعبه وللانسانية . انه الطبيب الانسان الدكتور زهير منير الطيبي .


المرحوم الدكتور زهير الطيبي

تعود معرفتي الشخصية لهذا الطبيب طيب القلب الى سنوات طويلة حيث كان طبيب العائلة ولا اذكر منذ كنت فتى صغيرا مرة قصدته لطلب العلاج الا وكانت الابتسامة مرسومة على وجهه . اذكر حتى اليوم تفاصيل عيادته القديمة ، وكيف كان بهدوء وتأن يجري الفحوصات اللازمة ثم يكتب وصفة الدواء وقبل الانصراف كان يقول دوما " سلامتك ... لا تنسى تسلم على الوالد ".
كبرت و بدأت أرى ما لهذا الرجل من مواقف مشرفة ، وكم من مرة استمعت له في مناسبات عديدة وكم كانت تشدني طريقته في الحديث . نبرة صوته وارتفاعه عندما يكون الحدث عصيبا ، ونظرة عينيه ووقفته الواثقة كلها تشهد كم كان صادقا وكم كان يهمه أمر مجتمعه وشعبه .
اذكر حديث دار بيني وبينه غداة يوم انتخابات للكنيست ، وكم كان مسرورا يومها بما احرزته الجبهة من نتيجة ، وقال يومها " شعبنا يثق بنا " ، والحقيقة اقول ان شعبنا خسرك اليوم يا دكتور . شعبنا خسر انسانا راقيا باخلاقه وطريقة تعامله مع الناس ، انسانا قل نظيره .
يوم خرجت الطيبة تتطاهر ضد العنف والقتل عقب مقتل المربي المرحوم يوسف شاهين رحمه الله ، ألقى الدكتور زهير كلمة باسم أهل الطيبة بصفته رئيسا للجنة الشعبية ولا زال صدى كلماتك التي أطلقتها في ساحة مدرسة عمال يتردد في مسمعي وانت تنبذ العنف وتدعو لمحاربته .
رحلت يا دكتور زهير عن عالمنا ، حيث ان الموت حق ، وهذه ارادة الله عز وجل ، لكن ذكراك الطيبة واسمك المرتبط بالخير والعطاء سيبقى شاهدا لك بيننا ، ومواقفك ستبقي ذكراك عطرة في افئدة الناس .
رحمك الله يا دكتور زهير ، وادخلك فسيح جنانه وألهم أهلك وذويك الصبر والسلوان .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق