اغلاق

بعد اغتصابها بوحشية ‘رضيعة البامبرز‘ ترقد بين الحياة والموت

في تطور جديد لقضية الرضيعة المصرية التي اغتصبها عاطل، والتي اطلق عليها الاعلام اسم "طفلة البامبرز"، ألقت مباحث بلقاس بمحافظة الدقهلية القبض


الرضيعة جنى ترقد بالمستشفى بعد اغتصابها بوحشية - صورة تناقلتها وسائل الاعلام 

 على والدة المتهم لتورطها في الجريمة الشنيعة.
وخلال التحقيقات، ذكرت والدة جنى البالغة من العمر سنة و8 أشهر أن والدة المتهم أخفت الطفلة لديهم، فيما أكد المتهم في اعترافاته أمام النيابة، اصطحابه للطفلة عقب اصابتها بنزيف الى منزل والدته، وأثناء قيام والدة المجني عليها بالبحث عنها سألت والدته التي أنكرت معرفتها بمكان تواجدها، وقامت بإخفاء "الرضيعة" بوضع كمية من القش فوقها لإخفائها وهي تنزف بعد اغتصابها.
وقررت النيابة العامة حبس المتهم ابراهيم.م البالغ من العمر 36 عاماً 4 أيام على ذمة التحقيقات وعرض الطفلة على الطب الشرعي لبيان ما بها من اصابات.
وكان أهالي القرية أشعلوا النار بمنزل المتهم ردا منهم على ما فعله بطفلة بريئة.
وفي سياق متصل ، لا تزال الطفلة الرضيعة جنا البالغة من العمر ام و8 أشهر بالعناية المركزة في المستشفى بالدقهلية بين الحياة والموت، بعد اغتصابها من قبل عاطل يبلغ من العمر 35 عاماً.
وكانت التحقيقات الأولية كشفت ان المتهم  يدعى إبراهيم.م له سوابق عدة من بينها حدوث مشاجرة بينه وبين والده، وقام باشعال النار في منزله بسبب هذه المشاجرة.
وأضافت التحقيقات، أنه كان متهم في قضية قتل سابقة، كما أن أهالي القرية لا يختلطوا به نظرا لسلوكه العدواني.


المتهم الذي اغتصب الطفلة بوحشية

اقرا بهذا السياق:
نزع الـ‘بامبرز‘ واغتصبها .. جريمة بشعة تهز العالم العربي ، فيديو وصور



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق