اغلاق

محجَّبات لندن يحتشدن على جسر ‘ويستمنستر‘ للتنديد بالإرهاب

شهدت بريطانيا أول تجمع من نوعه في تاريخها، حيث احتشدت سيدات محجبات صفاً واحداً على طول جسر "ويستمنستر" الملاصق لمبنى البرلمان البريطاني وسط لندن،


أول تجمع من نوعه لمحجبات على جسر ‘ويستمنستر‘ في بريطانيا ، تصوير AFP

 تعبيراً عن احتجاجهن ورفضهن للعملية الإرهابية التي استهدفت المشاة في نفس المكان قبل أيام، عندما قام شخص من مواليد انكلترا يدعى خالد مسعود، بدهس عدد كبير من المارة والسياح قبل أن يقوم بطعن شرطي حتى الموت.
وأمسكت العشرات من النساء المحجبات بأيدي بعضهن بعضاً صفاً واحداً على طول الجسر من أجل أن يقلن للبريطانيين إن العمل الإرهابي لا يمثل المسلمين، وإنهن يرفضنه بشكل كامل، وأحيين على طريقتهن الخاصة ذكرى الضحايا الأربعة الذين سقطوا في العملية التي هزت وجدان البريطانيين وتبناها تنظيم "داعش".
واستمرت الوقفة لخمس دقائق فقط، لكنها استحوذت على اهتمام كبير من وسائل الإعلام البريطانية، حيث تقاطر العديد من المصورين والصحافيين إلى المكان من أجل تغطية الوقفة النسائية، فيما ارتدت بعض السيدات المشاركات في التجمع الملابس الزرقاء، أو الحجاب الأزرق، وأبلغن الصحافيين أنهن اخترن اللون الأزرق تعبيراً عن الأمل بالمستقبل.
وأكدت تقارير صحافية محلية في بريطانيا  أن نساء من مختلف الخلفيات والعرقيات والمذاهب الإسلامية، بمن فيهن عربيات وأجنبيات، شاركن في الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها للتنديد بالعملية الإرهابية التي استهدفت عدداً من الأبرياء في ذلك المكان، فضلاً عن أن بعض السيدات جئن من مدن أخرى خارج لندن للمشاركة في هذه الوقفة والتعبير عن تضامنهن مع عائلات الضحايا.











لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق