اغلاق

هل ينتهي الخلاف بين نتنياهو وكحلون بانتخابات مبكرة ؟

لا زال الخلاف بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير المالية موشيه كحلون بخصوص قضية " سلطة البث " يلقي بظلاله على الساحة السياسية في البلاد .


نتنياهو وكحلون في أيام أفضل - تصوير : AFP

وفي هذا السياق يشعر متابعون للملفات السياسية في البلاد أنه على ما يبدو فان كل شيء لا زال مفتوحا .
من جانبه ، قال رئيس لجنة المالية البرلمانية عضو الكنيست موشيه جفني من حزب " يهودوت هتوراة " – " أن حزبه يعارض اجراء انتخابات مبكرة للكنيست ، لكنها لن تكون حجر عثرة في حال تم اتخاذ قرار بحل الكنيست " .
واسترسل جفني يقول : " ليس لدينا مشكلة بالذهاب الى انتخابات مبكرة . قد يكون ذلك لصالحنا ، ان كانت هنالك حاجة سنعود مرة أخرى للناخب " .
وجاءات أقوال جفني على خلفية تصريحات ادلى بها نشطاء في حزب الليكود مفادها " أن الاحزاب الدينية اليهودية هي التي تمنع حتى الان حل الكنيست لانها تخشى ان تبقى خارج الائتلاف الحكومي في الحكومة القادمة " .
 
" الدولة ليست مصلحة تشغيل خاصة لاي احد "
من ناحيته ، رد رئيس كتلة " كولانو " عضو الكنيست روعي فولكمان على أقوال جفني بخصوص الانتخابات : " ليس هنالك سبب لاجراء انتخابات كل سنتين . الدولة ليست مصلحة تشغيل خاصة لاي احد ، واتحاد البث هو ليس سببا للانتخابات . يجب التصرف بمسؤولية " .
يشار الى ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو كان قد التقى وزير المالية موشيه كحلون يوم أمس الاحد لاول مرة منذ نحو اسبوع ونصف ، قبل ان يسافر نتنياهو الى الصين . وقالت مصادر اعلامية " ان جلستين بين كحلون ونتنياهو اختتمتا بدون التوصل الى نتائج " .


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق