اغلاق

لقاء مع أحد معتقلي يوم الارض الاول بالطيبة:‘شهادة شرف لي‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما على هامش الوقفة التقليدية لاحياء الذكرى الـ 41 ليوم الارض التي نظمت ، قبل ظهر اليوم الخميس ، في ساحة الشهيد
Loading the player...

 في مدينة الطيبة ، بمقداد عبد القادر أحد معتقلي يوم الارض الأول 30.3.1976 .
وقال مقدار عبد القادر في مستهل الحديث معه : " يوم الارض الاول كان له نكهة خاصة ، وهو يوم يختلف كليا عن باقي أيام السنة ، والجماهير العربية بقيادتها الممثلة بالحزب الشيوعي وانا عضو فيه ، مع اللجنة للدفاع عن الارض ، أقروا اعلان الاضراب بسبب مصادرة الاراضي في الجليل وخاصة ارض المل في منطقة عرابة ودير حنا وسخنين ، واقامة مستوطنات يهودية ، حيث ان 90% من اراضي الجليل عربية ، فقرر رئيس الحكومة حينها يتسحاق رابين تهويد الجليل ومصادرة الارضي العربية ".

" الشعب قرر الاضراب "
وتابع عبد القادر يقول : " الجماهير العربية قررت اعلان الاضراب ، وهذا القرار لم يكن سهلا ، والسلطة دفعت باعوانها ، حيث كان هنالك اجتماع لرؤساء السلطات المحلية في بلدية شفاعمرو يوم 20 اذار لاقرار الاضراب ، وكل أعوان السلطة صوتوا ضد قرار الاضراب ، الى ان وقف طيب الذكر المرحوم توفيق زياد وضرب على الطاولة وقال " الشعب قرر الاضراب " ، الاجواء خارج شفاعمرو كانت ملتهبة ، والوضع الامني لم يكن مستتبا ، والامور على شفى هاوية ، فالقهر والكبت جعل الجماهير تريد أن تنفجر ، واعلان الاضراب كان سلميا ، فنحن شعب أعزل . السلطة قررت ترهيبنا ، وظنت عند دخول قواتها الى الاحياء العربية فان الجماهير ستعود لتختبئ بمنازلها ، لكن ما حدث هو العكس ، حيث دخلت الشرطة وحرس الحدود والجنود من الجيش بمصفحات ومجنزرات والجماهير صدتهم ، ولم تختبئ في البيوت ، حيث دافعنا عن ارضنا وبيوتنا ".

" اعتقالي بيوم الارض صقلني ومنحني الشموخ "
كما قال مقداد عبد القادر :" الشرطة قامت باعتقالات يومها وانا كنت بين المعتلقين حيث كان عمري حينها 16 سنة ، ولم ياخذوا مني أي اعتراف ".
وعن اعتقاله قال عبد القادر : " سر فخر أبناء جيلنا بمشاركتهم بيوم الارض هو بالانتماء ... الانتماء لشعبك وارضك ووطنك ، فقد كان لدينا الفكر السياسي الكافي لندافع عن ارضنا وبيوتنا واخوتنا وامهاتنا وكل شيء يخصنا ، كنا محصنين فكريا لندافع عن وطننا . الجيل الجديد لا يملك هذا الفكر الكافي بالانتماء ، وليس الكل طبعا ، لذا نحاول أن نغذي اولادنا بهذا الفكر والانتماء ".
واستطرد عبد القادر يقول : " اعتقالي بيوم الارض صقلني ومنحني الشموخ ، فان تعتقل يوم الارض هذه شهادة شرف تحملها الى يوم تموت " .


مقداد عبد القادر


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق