اغلاق

المنظمات غير الحكومية الدولية تدعو لجعل السلام إرثا للاجيال

عقد المنتدى بناة السلام 3 في سيدني مؤخرا، بمشاركة 45 مشاركا وممثلين عن المجتمع بينهم سياسيون وقادة من الجماعات الدينية ونساء ومجتمع مدني ووسائل الاعلام

بهدف تسليط الضوء على فكرة أن على الجميع أن يقف على قدم المساواة واحترام بعضهم البعض للتغلب على التمييز في أستراليا من خلال حملة السلام العامة.
عملت المنظمة الدولية للثقافة والسلام العالمي ومجموعة الشباب سلام الدولي من منظمي هذا الحدث للتعريف والترويج لإعلان السلام ووقف الحرب الى استراليا الذي صاغته ولجنة السلام القانون الدولي مع خبراء عالميين ويتناول حل النزاعات على أساس منع السلوكيات المتعلقة بالحرب وحماية الهويات الدينية والعرقية وتشجيع ثقافة السلام من خلال التعاون الدولي .
وتبادل المشاركون خبراتهم لتعزيز التفاهم بين الأعراق وقال أحد المشاركين: "التمييز يحدث في كل مكان نذهب اليه لقد واجهت الكثير في أستراليا وحتى ظهر في بلدي بين المواطنين وشعبنا من الأقليات العرقية والحل الممكن لمواجهته هو نشر التعليم بين الناس وبخاصة الأطفال الذين يحتاجون إلى أن تدريس احترام الآخرين وتعليمهم ثقافات أخرى ليكونوا أكثر انفتاحا"".
وتم تشجيع المشاركين على التفكير في المستقبل بأستراليا حيث قيمة التعايش والانسجام تتجاوز حدود الثقافة والجنس والعرق بهدف إثراء البلاد والمشاركة في العمل على وثيقة دولية ملزمة قانونا ليتم اعتماده من قبل الأمم المتحدة، وتشريع حملة السلام في جميع أنحاء العالم بما في ذلك فلسطين والفلبين وتونس وأستراليا والقيام بالعديد من الأنشطة مثل المنتديات والدعوة لمبادرة اعلان ونشر ثقافة السلام بهدف ترك إرث السلام للأجيال القادمة ورفع مستوى الوعي حول السلام في مواجهة الصراعات استنادا إلى نشر ثقافة السلام وسيتبع ذلك من قبل المنتدى بناة السلام في 4 ايار المقبل.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق