اغلاق

كامل الباشا: نسبة المشاهدة المسرحية عندنا تفوق فرنسا

يعيش الفنان المقدسي كامل الباشا حالة من الترقب والانتظار لعرض فيلم " الاهانة " الذي صور في لبنان مع الفنان زياد الدويري ونخبة من الفنانين والممثلين اللبنانيين


كامل الباشا وسامي متواسي في مسرحية روز وياسمين انتاج المسرح الوطني الفلسطيني ومسرح كارتييه دي ايفري الفرنسي

من بينهم عادل كرم وكريستين شويري وطلال الجروي وكميل سلامة والمتوقع افتتاحة قريبا، فيما يعمل حاليا على برمجة مسرحيات جرى تقديمها في العامين الاخيرين مثل " خارج السرب " من اخراجه و "ارق الجميلة النائمة"حيث يمثل فيها .
ويواصل الفنان الباشا كذلك تقديم عروض مسرحيات الاطفال " مرزوق والبساط السحري " وحاليا بصدد بدء دورة جديدة للممثلين المبتدئين من جيل الشباب فوق سن 18 عاما الى جانب تدريس المسرح في اكثر من معهد والنظر في نص حول مذبحة صبرا وشاتيلا للكاتب سامي متواسي وامكانية معالجته مسرحيا .
وينظر الفنان الباشا الى المسرح الفلسطيني اليوم من خلال ثلاث زوايا او تصنيفات ، فالتصنيف الاول هو المسرح الاحترافي وينفذه فنانون محترفون ومهنيون واعون للصنعة  واصولها وكيفية التعامل معها  وهذا المسرح بكل فخر على مستوى عالمي.
 والتصنيف الثاني للمسرح  وهو الشبه احترافي يضم خليطا من الاشخاص المؤهلين وغير المؤهلين يقدمون تجارب جديرة بالدراسة في اجواء انعدام الدعم المادي مما ينعكس على شكل العرض المسرحي الفقير وغير المدروس .
وهناك التصنيف الثالث وهو مسرح الهواة وهو في غالبيته عفوي وارتجالي غير مهني ويتضمن بذور فنائه بقدر ما يملك  بذور استمراره، فاذا ما تمكن من تنمية بذور الاستمرار والتطور ينتقل الى التصنيف الثاني في المسرح ثم صعودا الى التصنيف الاول .
وقال الفنان كامل الباشا خلال حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:  "ان فاقد الشيء لا يعطيه في اشارة الى دور الجهات الرسمية القائمة على الثقافة بحيث يبدو ان هؤلاء المسؤولين غير مدركين لاهمية المسرح، فلن  يحاربوا من اجله.. ! اذا عدنا الى حجتهم الاساسية بعدم وجود ميزانيات ..! وانا اتساءل هنا عن المنحة النرويحية ، اين وكيف صرفت ؟ والذي اعلمه انه تم تفتيتها الى منح صغيرة وبسيطة بحيث لا تؤدي الى اي اثر واضح في الحركة الفنية والمسرحية  تحديدا" .
واضاف الباشا حديثه لمراسلنا في القدس:  "ان اصرف ملايين على انشاء بنايات هذا شيء ممتاز ولكن انشاء بنايات دون معرفة من يقوم بادارتها وكيفية تشغيلها على قاعدة الاهتمام بالحجر على حساب  البشر، هنا تصبح لدي مشكلة، وهناك نقطة مهمة في هذا السياق وهي طبيعة الاستراتيجية التي تتبناها وزارة الثقافة لتنمية وتطوير المسرح، انا شخصيا لا اعرف عنها اي شيء لا على ارض الواقع ولا على الورق، واذا كانت الوزارة معنية بالحركة المسرحية فلا بد من السعي فورا لتشكيل فرقة قومية وصندوق قومي خاص بالمسرح".

رسالة الفنان
وحول الرسالة التي يحاول ان يقدمها المسرح الفلسطيني، قال الفنان الباشا " نحن عشنا وهم الانتصار ولست ارى نورا في نهاية النفق حتى الان".
ولدى الفنان الباشا رؤية متفائلة تختلف عن رؤية  الكثيرين حول تفاعل الجمهور مع المسرح في القدس على سبيل المثال .. فهو قدم ورقة عمل في العام  2016 حول هذا الموضوع  ظهر فيها احد الاستنتاجات المثيرة للانطباع  السائد  بأنه اذا قسنا او عملنا احصائية بعدد الجمهور في مدينة  او محافظة القدس  قياسا بعدد السكان نجد ان نسبة المشاهدة تفوق نسبة المشاهدة في دولة تعتبر ام الفنون والمسارح كفرنسا .. فأي عمل مسرحي عندنا يعرض على الاقل عشرة عروض في قاعة مليئة .. وقياسا على عدد السكان فان نسبة المشاهدة المسرحية  في القدس مثلا هي 3% في حين انها في فرنسا 2% من حيث النسبة والتناسب الى عدد السكان  وهي نسبة مشاهدة عالية، واي عمل مسرحي عندنا يتم عرضه على مدار سنوات عديدة، ويحضره باستمرار جمهور جديد، فمسرحية " نص  كيس رصاص " ما زالت تعرض منذ عشر سنوات وتحظى  بجمهور كبير ومسرحية خارج السرب  قدمت اكثر من عشر عروض وما زالت تعرض حتى الان".
 ويضيف الفنان الباشا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان ظاهرة عزوف المواطن المقدسي عن المسرح ليست صحيحة، فمن يتحدث عن ذلك هو من يروج لهذه المقولة الخاطئة، بالعكس المقدسي يحب مشاهدة المسرح والاستمتاع باللقاء الانساني المباشر  وتناول فنجان القهوة مع الاصحاب والاصدقاء  وان يتصور مع الفنانين وان يلامس العاب الدمى فهذه كلها جزء حيوي من العملية الفنية، والحديث طوال الوقت عن ازمة في المسرح من حيث قلة عدد الجمهور يؤدي الى زيادة هذه الازمة اذا كانت موجودة اصلا، فجمهورنا رائع ويتابع الاعمال الفنية من فئات واعمار مختلفة وهو جمهور عاشق للمسرح في غالبيته العامة".


مع زياد دويري اثناء تصوير فيلم اهانة


الفنان كامل الباشا


كامل الباشا - مسرحية انتيغون انتاج المسرح الوطني الفلسطيني ومسرح كارتييه دي افري الفرنسي


كامل الباشا وداود طوطح في مسرحية روز وياسمين انتاج المسرح الوطني الفلسطيني ومسرح كارتييه دي ايفري الفرنسي


من تصوير فيلم اهانة


مع كريستين شويري اثناء تصوير فيلم اهانة

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق