اغلاق

‘مرشدات الشارقة‘ تحفّز فتياتها على التفاعل المجتمعي

اختتمت مفوضية مرشدات الشارقة، مؤخراً، برامج مخيمات الربيع لعام 2017، التي نجحت في توفير الفعاليات الترفيهية والتعليمية لأكثر من 100 مرشدة وزهرة، على مدار


مجموعة صور من تفاعل المرشدات والزهرات مع الأنشطة

خمسة أيام، معززة أهداف المفوضية في مساعدة الفتيات المنتسبات إليها على تبني المهارات الاجتماعية والمجتمعية، وتطويرها ليصبحن فاعلات في مجتمعهن.
وأقيمت برامج الربيع خلال الفترة من 26 حتى 30 مارس 2017 في مواقع متفرقة بإمارة الشارقة، وتضمنت مجموعة متكاملة من الفعاليات والأنشطة، استثمرت من خلالها المرشدات (12-15 عاماً) والزهرات (7-11 عاماً) عطلة الربيع المدرسية في اكتساب الخبرات الجديدة، وتعلّم مجموعة من التجارب، ابتداءً بصناعة الأفلام، واليوغا، والآداب الاجتماعية "الاتيكيت"، وغيرها من الأنشطة المسلية والمفيدة.
وأكدت شيخة الشامسي، مدير مساعد في مفوضية مرشدات الشارقة، على "أهمية مخيمات وبرامج الربيع في تُمكّن الفتيات من استغلال أوقات فراغهن واحتراف العمل الجماعي، وصقل مواهبهن القيادية"، مشيرةً إلى أن "فترة الإجازة القصيرة تتطلب الكثير من التحفيز من أجل مواصلة ما تبقى من العام الدراسي، والاستعداد لفترة شهر رمضان المبارك والإجازة السنوية".

"صندوق السعادة"
وقالت: "تسعى مفوضية مرشدات الشارقة من خلال هذه المخيمات، إلى توفير فرصة أمام الفتيات لتحقيق نتائج مثمرة، ونجاحات كبيرة، إذ تُنمّي هذه المخيمات - عاماً تلو الآخر - مهارات واهتمامات مرشداتنا وزهراتنا ليصبحن شابات وسيدات يتمتعن بالاستقلال، ويتسلحن بالإبداع والابتكار وروح المبادرة".
وشاركت المرشدات في العديد من الأنشطة، منها برنامج "صندوق السعادة - كوني أنتِ" للحصول على شارة التنمية الذاتية، ويعتبر هذا البرنامج ورشة عمل متكاملة عن السعادة صُمّمت خصّيصاً لدمج التأمل، والفنون الفكرية، والتغذية، والتصوير الفوتوغرافي، وسرد القصص، وتأمل الذات. وتماشياً مع أهداف المفوضية القائمة على تعزيز المسؤولية الاجتماعية، تلقّت كل مشارِكة "صندوق سعادة" يحتوي على المواد اللازمة طوال ورشة العمل التي استمرت خمسة أيام، ثم أعادت المرشدات ملء جميع الصناديق، وتبرعن بها إلى جمعية خيرية من اختيارهن.

"عالم الروبوتات"
ولاغتنام فرصة ثانية للحصول على شارة التنمية الذاتية، شاركت مجموعة من المرشدات في ورشة عمل أقيمت بالتعاون مع مؤسسة "فن" بالشارقة، تعرّفن من خلالها على مبادىء الرسوم المتحركة بشكل عام، وتقنية إيقاف الحركة، فضلاً عن التقنيات والأساليب المختلفة في هذا المجال، فيما شاركت مجموعة من الزهرات في ورشة عمل الآداب الاجتماعية "الاتيكيت"، استفدن منها بمجموعة من النصائح والإرشادات حول كيفية ترك انطباع إيجابي لدى الآخرين.
وتضمّن برنامج مخيمات الربيع مجموعة من الفعاليات والأنشطة الأخرى، أبرزها، برنامج "عالم الروبوتات"، التي هدفت إلى مساعدة الزهرات على تطوير مهاراتهن الاجتماعية والشخصية، مثل الصبر، والعمل الجماعي، والتواصل، بالإضافة إلى برنامج "الطاهية الصغيرة" الذي عرّف الفتيات بالمأكولات من مختلف أنحاء العالم، وورشة "مربى مائي في زجاجة"، التي نظمتها المفوضية ضمن فعاليات المخيم الربيعي المقام في مربى الشارقة للأحياء المائية.

نبذة عن مفوضية مرشدات الشارقة
يشار إلى أن الحركة الإرشادية في إمارة الشارقة انطلقت عام 1973 ثم انتشرت في بقية إمارات الدولة، إلى أن تم تتويج ذلك بتأسيس جمعية مرشدات الإمارات في عام 1979. وتهدف مفوضية مرشدات الشارقة التي تحظى برعاية قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إلى رعاية أجيال المستقبل وتحفيزهم ومدهم بمصادر الإلهام كي يكونوا مواطنين قادرين على تنمية وتطوير وطنهم، والإسهام في تطوير وبناء العالم أجمع، وذلك من خلال توفير منبر للفتيات للمساهمة في إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتطويرها.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق