اغلاق

‘كتابي الأول‘ توزِّع 25 ألف كتاب على 5 آلاف أم في الإمارات

اختَتَمَت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجموعة كلمات، في مركز ضدنا الصحي بإمارة الفجيرة، مبادرتهما المشتركة "كتابي الأول" بعد أن نجحت بتوزيع 25 ألف كتاب على


جانب من توزيع الحقائب

5000 من الأمهات المنتظرات مولودهن الأول، في أكثر من 60 مركزاً صحياً وطبياً بدبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين، وذلك بهدف غرس حب القراءة لدى الأطفال منذ سنواتهم الأولى.
وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، أن "مجموعة كلمات وضعت رؤية واضحة لبناء الأجيال الجديدة وتدعيم ثقافتهم منذ نعومة أظافرهم، منطلقة بذلك من حقيقة راسخة ترى في الأطفال بناة المستقبل"، مشيرةً إلى أن "ما قامت به المجموعة في مبادرة "كتابي الأول"، يعد واحدة من الخطى والجهود التي تنسجم مع الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 -2026".

"نموذج لافت"
وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي: "نجحت المبادرة في تقديم نموذج لافت لدعم الطاقات المعرفية لدى الأطفال وغرس حب القراءة والاطلاع في نفوسهم منذ السنوات الأولى من خلال تقديمها الكتب للأمهات ليَكُنَّ شريكات في صناعة الأجيال الجديدة، وفاعلات في تعزيز قدرات الأطفال الإبداعية".
ومن جانبه، قال عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع "إن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أسهمت في جعل القراءة سلوكاً يتجذر في مفاصل المجتمع وتحويلها إلى عمل مؤسسي مستدام بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وقد عقدت دولة الإمارات العزم من خلال السياسة الوطنية للقراءة على إرساء مكانتها كمنصة معرفية تعتمد القراءة كقيمة حضارية، وكان للمبادرة التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع مع مجموعة كلمات رؤية مستقبلية طموحة لبناء القدرات الذهنية للأطفال، ونتوقع أن يحدث نقلة نوعية في بناء جيل مقبل على القراءة والمعرفة من بوابة الابتكار والإبداع، ودعم توجهات الدولة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة".
وقام الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بتوزيع الحقائب على الأمهات بحضور ثريا الصابري، مدير الاتصال الحكومي في مجموعة كلمات، وعدد من مديري ورؤساء الأقسام في وزارة الصحة.
وقال الدكتور حسين عبد الرحمن الرند: "جاء إطلاق مبادرة "كتابي الأول" في إطار الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 -2026، الهادفة إلى ترسيخ حب المعرفة والتعلم في المجتمع بجميع فئاته. فالقراءة هي من العادات والمهارات المكتسبة، وغرسها في نفوس الأطفال منذ نعومة أظفارهم يجعل منها عادة يومية تعزز لديهم حب المعرفة والاطلاع. ونحن فخورون بتعاوننا مع مجموعة كلمات في تنفيذ هذه المبادرة الهادفة".

سلسلة من الأنشطة للأمهات
ونظَّمت مجموعة كلمات في ختام مبادرتها في الفجيرة سلسلة من الأنشطة للأمهات، حضرها ممثلون عن "مكتب الشارقة صديقة للطفل" دعماً للمبادرة، تضمنت محاضرة توعوية قدمتها الكاتبة الإماراتية ميثاء الخياط، حول أهمية غرس حب القراءة لدى الأطفال ودور الأسرة في تعزيز هذا التوجه لديهم منذ السنوات الأولى، بالإضافة إلى أنشطة أُخرى.
وتوجهت الأمهات بنهاية الفعاليات التي تم تنظيمها بمناسبة اختتام مبادرة "كتابي الأول" بالشكر إلى وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجموعة كلمات على تنظيم المبادرة، وأكدن التزامهن وحرصهن على تعزيز حب القراءة والمعرفة لدى صغارهن.
ويشار إلى أن مبادرة "كتابي الأول" انطلقت في أكتوبر 2016، بهدف توزيع خمسة آلاف حقيبة كتب متنوعة على السيدات المنتظرات مولودهن الأول، واحتوت كل حقيبة على مجموعة من خمسة كتب باللغة العربية، مع دليل تعريفي بأهمية القراءة للأطفال.
وتضمنت الكتب الخمسة التي تم توزيعها ضمن الحقائب، كتاب "يداي" الذي يصف الأشياء التي يمكن للطفل أن يقوم بها باستخدام يديه، وكتاب "قدماي" الذي يوضح للصغار كل ما بالإمكان القيام به باستخدام القدمين بطريقة حيوية وتفاعلية تدفع الطفل لتحريك قدميه، وكتاب "أَلعب مع بابا" وهو كتاب مخصص ليقرأه الأب لطفله إضافة إلى كتاب "هيا نم" الذي يتميز بألوان زاهية ونصّ موزون، ويُقرأ للطفل وقت النوم، وكتاب "أشهى لقمة" الهادف إلى إمتاع الطفل خلال الأكل.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق