اغلاق

روسيا: ‘طائرات سورية قصفت مستودعا احتوى على أسلحة كيميائية في خان شيخون‘

صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية بأن "القوات الجوية السورية قصفت مستودعا للذخيرة تابعا للإرهابيين في خان شيخون بريف إدلب، يحتوي على أسلحة كيميائية


غالبية المصابين من الاطفال ، تصوير: gettyimages

وصلت من العراق".
وقال المتحدث اللواء إيغور كوناشينكوف اليوم، "وفقا لوسائل الرصد الجوية الروسية، قصفت القوات الجوية السورية في الساعة 11.30 و 12 ظهرا بالتوقيت المحلي أمس، مستودعا ضخما للذخيرة تابعا للإرهابيين في الأطراف الشرقية لبلدة خان شيخون بريف إدلب، وكان المستودع يحوي ذخيرة ومعدات، فضلا عن العثور على مصنع محلي لإنتاج قنابل محشوة بمواد سامة".
وأضاف المتحدث أن المستودع احتوى على ذخائر أسلحة كيميائية تم نقلها إلى البلاد من العراق.
وأشار بيان الوزارة إلى أن "أعراض التسمم التي لحقت بالمدنيين في خان شيخون والتي ظهرت في مقاطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مشابهة تماما لتلك التي أصابت المدنيين خريف العام الماضي والتي ألقاها الإرهابييون في حلب".
وأكد البيان أن "المعلومات الواردة أعلاه موضوعية تماما وموثوق بها".

النظام السوري ينفي استخدام أسلحة كيماوية
ووردت أنباء أمس عن تعرض منطقة خان شيخون جنوب إدلب لصواريخ محملة بغازات كيميائية سامة تتشابه أعراضها مع أعراض "غاز السارين"، ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين.
وحمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرئيس السوري، بشار الأسد، المسؤولية عن الهجوم الكيميائي في خان شيخون جنوب إدلب، بدوره صرح وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، بأن الولايات المتحدة تدعو روسيا وإيران للضغط على الحكومة السورية، فيما يتعلق بالهجوم الكيميائي في إدلب.
من جانبها نفت سوريا صحة ما تردد عن قيامهما باستخدام أسلحة كيميائية تحوي مواد سامة في خان شيخون في إدلب، فيما وجهت قوى المعارضة أصابع الاتهام إلى دمشق.






























تصوير AFP





















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق