اغلاق

العقروبي أول شخصية عربية بالمجلس الدولي لكتب اليافعين

انتخب المجلس الدولي لكتب اليافعين، الذي يتخد من سويسرا مقراً له، مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، عضواً بمجلس الأمناء الخاص بالمجلس، وذلك


صورة جماعية للعقروبي مع عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية للمجلس

تقديراً لجهودها في تسهيل وصول الكتاب للأطفال في مختلف أنحاء العالم، وتعزيز حب القراءة في نفوسهم.
وتعتبر مروة العقروبي أول شخصية إماراتية يتم اختيارها ضمن مجلس الأمناء المعني بمتابعة التبرعات الخاصة والحملات التي ينظمها المجلس لدعم توفير الكتب ووسائل المعرفة للأطفال في عدد من المناطق حول العالم، ويعتبر هذا الاختيار تقديراً واعترافاً دولياً بجهود مروة العقروبي والتزامها بالعمل على تحقيق رؤية إمارة الشارقة على الصعيد الإنساني، فيما يخص ضمان حق الأطفال في التعليم والوصول للكتاب لا سيما في المناطق التي تعاني من ظروف إنسانية قاسية جراء الحروب والكوارث الطبيعية.

"شغف كبير بالعمل الانساني والتطوعي"
ويُعرف عن العقروبي شغفها الكبير بالعمل الإنساني والتطوعي، حيث أنها عضواً في اللجنة الاستشارية لصندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين، الذي يلعب دوراً بارزاً في دعم الأطفال المتأثرين بالحروب، والكوارث الطبيعية، والأزمات، والفقر، في منطقة آسيا الوسطى وشمال أفريقيا، والذي نجح منذ تأسيسه في عام 2012 في دعم العديد من المشاريع القرائية المخصصة للأطفال.
وقالت مروة العقروبي: "يأتي اختياري لعضوية مؤسسة المجلس الدولي لكتب اليافعين، تتويجاً للجهود الإنسانية ذات الطابع الثقافي التي تبذلها إمارة الشارقة، على صعيد بث الأمل في نفوس الأطفال الذين تعاني بلدانهم من الحروب والأزمات، والسعي إلى توفير كافة أنواع الدعم الذي يضمن لهم استمرارية تعليمهم، وأن يكون الكتاب في متناول أيديهم في كل الأوقات".

"يشرفني العمل ضمن منظومة هذه المؤسسة الرائدة"
وأضافت العقروبي: "يشرفني العمل ضمن منظومة هذه المؤسسة الرائدة، التي تعتبر إحدى أكثر المنظمات الدولية تأثيراً في حماية حقوق الأطفال في القراءة والمعرفة، واستقطاب الدعم لتوفير الموارد المعرفية التي تلعب دوراً بارزاً في تشجيعهم على مواصلة تعليمهم وبناء مستقبلهم المشرق، ويحتم علينا هذا الاختيار مضاعفة جهودنا الرامية إلى دعم مشاريع المجلس الدولي لكتب اليافعين للوصول إلى أهدافنا المشتركة".
ومن جهتها، قالت باتريسيا الدانة، رئيس مجلس أمناء المجلس الدولي لكتب اليافعين: "نتطلع بشغف إلى الاستفادة من خبرات مروة العقروبي، وعلاقاتها الواسعة في مجال تعزيز وتسهيل عمليات جمع التبرعات لصالح المجلس الدولي لكتب اليافعين على المستوى الدولي، ويأتي اختيارنا لها من منطلق إيماننا بقدرتها على إضافة قيمة معنوية كبيرة إلى مشروعاتنا، وطرح أفكار جديدة، والعمل على استقطاب أكبر عدد من المناصرين والمتبرعين من مختلف أنحاء العالم".

العديد من المشاريع والمبادرات
وخلال مسيرتها الحافلة بالإنجازات، أسهمت مروة العقروبي في تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات التي أطلقها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين بهدف تعزيز عادة القراءة لدى الأطفال واليافعين، من بينها "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"، إحدى أبرز الجوائز المخصصة لكتب الأطفال في العالم العربي، وحملة "اقرأ، احلم، ابتكر" التي تهدف إلى غرس حب الكتاب في قلوب الأطفال، وتشجيعهم على القراءة والابتكار.
وأسهمت كذلك بإنجاح مبادرة "كان يا ما كان" الهادفة إلى توفير كتب ذات جودة عالية للأطفال المحرومين في العالم العربي، والتي تتضمن مشاريع عدة من بينها تزويد "مكتبة القلب الكبير" التي أطلقتها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين في عام 2014  بـ 500 كتاب، وإرسال أكثر من 2000 كتاب إلى المغرب بهدف إنشاء مكتبة جديدة هناك، إلى جانب افتتاحها الأسبوع الماضي مكتبة مدرسية تضم 2000 كتاب، في مدرسة "نوشيرا موات" بالهند، يتوقع أن يستفيد منها أكثر من 1000 طالب.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق