اغلاق

مصر: السيسي يعلن حالة الطوارئ لمدة 3 شهور، وداعش ينشر اسميّ منفذيّ تفجيري أحد الشعانين

أعلن تنظيم "داعش"، الذي تبنى سابقا تفجيري كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية بمصر، أن الهجومين نفذا من قبل عنصريه، أبو البراء المصري،


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وأبو إسحاق المصري.
وأشار التنظيم، في بيان نشره عبر وسائل الإعلام التابعة له، إلى أن العنصر الأول (أبو البراء المصري) يقف وراء تفجير الإسكندرية، فيما نفذ العنصر الثاني (أبو إسحاق المصري) عملية طنطا.
وخلافا لرواية السلطات المصرية، التي أعلنت أن تفجيرا انتحاريا واحدا وقع في الإسكندرية، قال تنظيم "داعش" إن هجوم طنطا نفذ أيضا بواسطة انتحاري.
وقُتل ما لا يقل عن 44 شخصا وأصيب أكثر من 120 آخرين، جراء التفجيرين اللذين ضربا، الاحد، كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية.
التفجير الأول، الذي قالت السلطات المصرية إنه نجم عن "جسم غريب" وصف لاحقا بالقنبلة، وهز كنيسة مارجرجس بشارع النحاس في طنطا بمحافظة الغربية بدلتا النيل، على بعد 120 كيلومترا شمال القاهرة، أودى، في الحصيلة الرسمية الأخيرة التي أكدتها وزارة الصحة والسكان، بحياة 27 شخصا وأسفر عن إصابة 78 آخرين.
أما العملية الثانية فضربت محيط الكنيسة المرقسية في قسم العطارين بالإسكندرية، مما أدى، حسب الوزارة، إلى مقتل 17 مواطنا، وإصابة 48 آخرين حتى الآن، فيما أعلنت وزارة الداخلية أن من بين القتلى 4 ضباط في الشرطة.

السيسي يعلن حالة الطوارئ
الى ذلك قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد إنه سيعلن حالة الطوارئ في مصر لمدة ثلاثة  أشهر بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية. جاء ذلك الإعلان في كلمة للسيسي عقب اجتماع لمجلس الدفاع الوطني لبحث الوضع في أعقاب التفجيرين في الكنيستين بالإسكندرية وطنطا.


صور من تفجير الكنيستين في مصر، تصوير: AFP






صور اولية من محيط الكنيسة 



إقرأ في هذا السياق:
عشرات القتلى والجرحى بانفجار في كنيسة بطنطا شمال القاهرة
البابا تواضروس يغادر الكنيسة في الاسكندرية لحظات قبل الانفجار




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق