اغلاق

استعدادات بمصر لتشييع جثامين ضحايا تفجير كنيسة الإسكندرية

ذكرت وسائل إعلام حكومية في مصر اليوم الاثنين أن الاستعدادات تجري لتشييع جثامين 11 من الأقباط الأرثوذكس كانوا قتلوا في التفجير الذي استهدف الكنيسة المرقسية،


تصوير AFP

بمدينة الإسكندرية الساحلية يوم امس الأحد، وخلف 17 قتيلا بينهم ستة مسلمين.
ومساء يوم امس الأحد أقيمت مراسم تشييع جثامين ضحايا التفجير الذي استهدف كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا بدلتا النيل صباح الأحد وخلف 27 قتيلا.
وأسفر التفجيران الدمويان عن مقتل 44 شخصا على الأقل بينهم سبعة من رجال الشرطة وإصابة 126 آخرين. وأثار التفجيران إدانات دولية وعربية واسعة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن التفجيرين. ونقلت وسائل إعلام حكومية عن النيابة العامة قولها إن التفجيرين نفذهما انتحاريان.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية اليوم الاثنين إن عربات الإسعاف نقلت جثامين ضحايا تفجير الإسكندرية المسيحيين إلى دير مارمينا العجائبي بغرب الإسكندرية تمهيدا لتشييعهم ودفنهم.

وأضافت أن الجثامين ستحضر جزءا من الصلاة في الدير ولن يقام لهم قداس الجنازة الذي يحظر إقامته خلال ما يعرف بأسبوع الآلام الذي بدأ يوم الأحد.
وقالت البوابة الالكترونية لصحيفة الأهرام الحكومية إن إدارة الدير خصصت للضحايا مدفنا مجاورا لضحايا تفجير استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية في الساعات الأولى ليوم الأول من يناير كانون الثاني عام 2011 وخلف 23 قتيلا.

ولم يقم قداس الجنازة على ضحايا كنيسة طنطا أثناء تشييعهم مساء امس الأحد. وأظهرت لقطات فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة آلاف الأشخاص في تشييع الجثامين.
وأثار التفجيران حالة من الغضب والخوف بين المسيحيين ودفعا الرئيس عبدالفتاح السيسي لاتخاذ قرارات بنشر قوات وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.

وأعلن السيسي أيضا اتخاذ قرار بإنشاء مجلس أعلى لمكافحة التطرف والإرهاب في مصر.




إقرأ في هذا السياق:
عشرات القتلى والجرحى بانفجار في كنيسة بطنطا شمال القاهرة
البابا تواضروس يغادر الكنيسة في الاسكندرية لحظات قبل الانفجار




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق