اغلاق

وزير الخارجية الألماني يشارك في مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

ألتقى وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل نظرائه الأوروبيين يوم الاثنين 3 أبريل/ نيسان في لوكسمبورج، وذلك في إطار مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي. وقد


ركزت المحادثات على "الوضع في سوريا قبيل المؤتمر الدولي الخاص بسوريا والذي سيعقد في بروكسل". وعلى هامش المحادثات أصدر جابرييل تصريحات بشأن آخر التطورات في قضية دنيز يوسيل.

سوريا: مساعدات إنسانية ومفاوضات سياسية
تركز السياسة الدولية في هذا الأسبوع مجدداً على سوريا، حيث يقام في العاصمة البلجيكية يوم الأربعاء 5 أبريل/ نيسان مؤتمر دولي للمانحين من أجل سوريا والمنطقة، ومن شأن ذلك المؤتمر الحشد من أجل تخصيص مبالغ مالية جديدة.
كانت سوريا الموضوع المحوري في لقاء وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين، حيث تصدر اللقاء جوانب مثل إمداد الناس هناك بالمعونات الإنسانية وكذلك المفاوضات السياسية لحل الصراع والتي استؤنفت في نهاية مارس/ آذار في جنيف.

العمل على خلق ظروف مستقرة
أكد جابرييل قبل بدء المحادثات بقوله: "إننا نؤيد بالطبع عملية الأمم المتحدة في جنيف؛ فالصراع الدائر لا يمكن حله إلا سياسياً. ولذلك فإن ألمانيا ستظل تعول على عملية المفاوضات رغم كافة الصعوبات. ومن المهم هنا ألا تتغطى مكافحة الإرهاب ومليشيات تنظيم الدولة الإسلامية على الجوانب الأخرى من المفاوضات؛ فالأمر يتعلق أيضاً في جنيف بالانتخابات ووضع دستور جديد وتشكيل حكومة جديدة وديمقراطية".
وواصل جابرييل حديثه قائلاً "إن العمل على خلق ظروف مستقرة للشعب السوري لا يقل أهمية عن مكافحة الإرهاب؛ ولهذا الغرض تنبغي مواصلة توسيع نطاق المساعدات الإنسانية في المنطقة. شهد عام 2016 أول مؤتمر للمانحين في لندن وأدى بدوره إلى تحسين معيشة آلاف كثيرة من الناس في المنطقة. ويتعين في هذين اليومين في بروكسل مواصلة هذا النجاح، حيث يجب ضمان مزيد من الدعم الإنساني من أجل سوريا والمنطقة وبالأخص لبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر".
بالنظر إلى المساعدات الإنسانية أدان وزراء الخارجية الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في سوريا، ولا سيما من قبل النظام السوري. وفي استراتيجية مشتركة للاتحاد الأوروبي أيد وزراء الخارجية إنهاء الصراع من خلال حل سياسي مستدام.

اليمن: تحسين وصول المساعدات الإنسانية
كان الوضع في اليمن أيضاً على جدول الأعمال في لوكسمبورج، فحتى الآن لم يتم التوصل إلى حل سياسي للصراع، ويزداد وضع الناس هناك سوءاً. هناك 17 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الخارجية، وأكثر من مليوني طفل يعانون سوء التغذية. ولنزع فتيل الأزمة يتعين الآن وضع أولوية لتحسين وصول المساعدات الإنسانية للناس هناك.

تركيا: السماح بزيارة دنيز يوسيل
على هامش المحادثات، أصدر جابرييل تصريحات بشأن آخر التطورات في قضية الصحفي الألماني من الأصول التركية دنيز يوسيل الخاضع في تركيا للحبس الاحتياطي. وقال جابرييل إنه "في الاسبوع الماضي قد طالب مجدداً لدى نظيره التركي بأن يكون لألمانيا الحق – كما هو مكفول قنصلياً – في زيارة يوسيل".
ثم صرح جابرييل قائلاً: "أكدت تركيا رسمياً من خلال مذكرة شفهية أنه يمكننا أخيراً زيارة دنيز يوسيل لإقناعنا بسلامته بعد الأيام العصيبة في الحجز.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق