اغلاق

المركز الإسلامي للإعلام: ’نستنكر العمل الإجرامي البشع في مصر’

أصدر المكتب الإعلامي في المركز الإسلامي للإعلام والتوجيه على لسان أمينه العام فضيلة الشيخ محمد سليم اللبابيدي البيان التالي تعليقاً على الأحداث المؤسفة التي حصلت


شعار المركز

في مصر مؤخراً.
"إستنكر المركز بشدة العمل الإجرامي البشع الذي طال الآمنين العزل من أبناء الطائفة المسيحية في كنائسهم اثناء تأديتهم شعائر صلاة أحد السعف الشعنين في مصر الغالية واعتبره خروجاً عن كل القيم والمبادئ التي دعت لها الكتب السماوية كلها، فالله سبحانه وتعالى لعن سفك الدماء فيها جميعاً، مؤكداً على أن أرض الكنانة ستظل رمزاً للأخوة الحقيقية بين أبنائها ومثالاً مميزاً في التعايش المشترك الإسلامي المسيحي.
من جهة أخرى، دعا المركز الأخوة المصرين بشكل عام التكاتف والتماسك مع بعضهم البعض لتخطي الأزمة وتضييع الفرصة على المتآمرين الذين ينفخون في نار الفتنة والتي ستطال البلاد والعباد في أتونها الذي لا يراعي حرمةً ولا كرامةً لاحد.
كما ودعا المركز ابناء الطائفة المسيحية الكريمة في أرض الكنانة الأبية الى التحلي بضبط النفس وتخطي الفترة الحرجة التي تتبع الحادث، متمنياً للشهداء الرحمة وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وللجرحى الشفاء العاجل.
ويتمنى المركز على المتنورين من أصحاب العقول الطيبة من ابناء أمتنا العربية وخاصة الأزهر الشريف العمل على تصويب الأفكار المنتشرة بشكل خاطئ عن الإسلام والتعايش المشترك، والعمل الصادق على تطوير الخطاب الديني في المساجد والقنوات الذي من شأنه كب الزيت على النار". الى هنا نص البيان.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق