اغلاق

دقيقة صمت في السويد حدادا على قتلى هجوم ستوكهولم

قال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أمس الاثنين إن بلاده لن ترضخ أبدا للإرهاب. وجاء تصريحه خلال مشاركته في دقيقة صمت حدادا على من قتلوا واحتراما


رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين يحضر دقيقة صمت في السويد حدادا على قتلى هجوم الشاحنة

لمن أصيبوا في هجوم نفذ بشاحنة دهست مارة في شارع للتسوق في ستوكهولم.
وقتل أربعة أشخاص وأصيب 15 في الهجوم الذي وقع يوم الجمعة وهو الأول من نوعه في البلاد.
وقال لوفين في كلمة خارج مجلس مدينة ستوكهولم في حفل تأبين رسمي "لن نستسلم أبدا للإرهاب" فيما نكست الأعلام في أنحاء العاصمة ودوت أجراس الكنائس واحتشد متسوقون وسائحون في مركز المدينة.
وأحاطت العائلة الملكية بلوفين وهم يرتدون ملابس حداد سوداء مع وزراء من الحكومة وعناصر في أجهزة الطوارئ.
وتحتجز الشرطة رجلا من أوزبكستان عمره 39 عاما تعتقد أنه قاد الشاحنة المسروقة التي نفذ بها الهجوم قبل أن تصطدم بمتجر متعدد الأقسام.
ورفضت السلطات منحه إقامة دائمة في السويد وعبر عن تعاطفه مع تنظيم الدولة الإسلامية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق