اغلاق

كنتاكي تقرر التوقف عن استخدام الدواجن المحقونة بمضادات حيوية

تعتـزم شركة يام براندز المالكة لسلسلة مطاعم كنتاكى الأميركية، الكف عن تقديم الدجاج الذي يحتوي على مضادات حيوية، وبهذا تصبح الشركة من بين أكبر ثلاثة


تصوير gettyimages

مطاعم لتقديم وجبات الدجاج في العالم، التي تنضم إلى الحرب على بكتيريا خطيرة مقاومة للمضادات الحيوية.
وأمهلت مطاعم كنتاكي موردى الدجاج الأميركيين حتى نهاية 2018 للكف عن استخدام المضادات الحيوية المهمة للطب البشرى، والتى تباع بنحو 70% من المضادات الحيوية المهمة لمحاربة العدوى فى جسم الإنسان لاستخدامها فى صنع منتجات اللحوم والألبان، ويخشى باحثون طبيون أن الإفراط فى استخدام هذه العقاقير قد يقلص فعاليتها فى محاربة الأمراض البشرية.
وقد سبقت مطاعم كنتاكي في هذه الخطوة مجموعة من المطاعم الشهيرة العام الماضي، والتي توقفت عن تقديم دجاج استخدمت المضادات الحيوية في تربيته، وتحولت بعض الشركات إلى استخدام الدواجن التى لم تستخدم المضادات الحيوية قط في تربيتها وذلك بحلول عام 2019.
وقال كيفين هوتشمان رئيس شركة كنتاكي بالولايات المتحدة لرويترز “ندرك أن الأمر مثار قلق متنام على الصحة العامة، و”إنه أمر مهم للعديد من عملائنا ونحتاج إلى فعله لإظهار التواصل والحداثة داخل علامتنا التجارية”.
وأضاف أن السياسة الجديدة لن تنطبق إلا على مطاعم كنتاكى فى الولايات المتحدة والبالغ عددها 4200 مطعم تحصل على إمداداتها من نحو 2000 مزرعة محلية للدجاج، وذكر أن سياسة المضادات الحيوية بسلسلة مطاعم كنتاكي تحددها كل دولة على حدة.
وأعلنت سلسلة تاكو بل التابعة لشركة يام أيضا التزامها بتقديم دجاج خال من المضادات الحيوية المهمة للطب البشرى فى مطاعمها بالولايات المتحدة بحلول نهاية الشهر الماضي، كما تطبق مطاعم بيتزاهت التابعة للشركة نفس القواعد في إضافات البيتزا.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق