اغلاق

يوفنتوس يصعق برشلونة بثلاثية دون رد بذهاب الأبطال

ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، نجح يوفنتوس في تحقيق الفوز على برشلونة بثلاثة اهداف مقابل لا شيء، وذلك في اللقاء الذي أجري


تصوير : Getty Image

بين الطرفين مساء الثلاثاء في ايطاليا.
استهل يوفنتوس المباراة مهاجما وعازما على افتتاح النتيجة مبكرا وهو الأمر الذي كاد أن ينجح فيه منذ الدقيقة الثالثة وذلك حين أرسل بيانيتش من أحد الضربات الحرة المباشرة تمريرة رائعة لهيجواين الذي سدد بقوة، غير أن الحارس تير شتيجن أنقد مرماه بالتصدي للكرة على مرتين.
ولم تمر سوى 6 دقائق حتى تمكن القصير المكير باولو ديبالا من زيارة الشباك وذلك بعدما توغل الكولومبي كوادروادو بمهارة من الجهة اليمنى ثم أرسل الكرة نحو الأرجنتيني ليسددها بشكل مقوس داخل الشباك، ليتقدم اليوفنتوس بالنتيجة 1-0.
واستمر ضغط الإيطاليين في الدقائق القادمة، لكن برشلونة حاول بدوره الرد وكان قاب قوسين أو أدنى من التعديل، ففي الدقيقة 21، انسل قائد الفريق أندريس إنييستا من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء مستقبلا تمريرة حريرية رائعة ميسي ثم سدد بشكل عكسي، لكن العملاق بوفون تصدى لها ببراعة.
وبعد دقيقتين فقط استطاع ماندزوكيتش من هجمة مرتدة أن يستقبل الكرة في الجهة اليسرى ليتوغل بمهارة ويحول الكرة نحو ديبالا الذي سددها من على خط منطقة الجزاء بشكل دائري مسكنا إياها الشباك ومضاعفا النتيجة لفريقه يوفنتوس الى 2-0.
وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، كاد هيجواين أن يضيف الهدف الثالث، لكنه فشل في ذلك لينتهي الشوط الأول من اللقاء بتقدم يوفنتوس بهدفين دون مقابل.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
وهاج برشلونة مع بداية الشوط الثاني ضاغطا بقوة حتى كاد في الدقيقة 49 أن يزور ميسي الشباك، إذ تناغم بشكل رائع مع نيمار ثم عاد له الكرة من الدفاع ليسددها بقوة، غير أنه لم يكن محظوظا بمرور كرته بجوار القائم.
وكان رد اليوفنتوس قوي جدا، فبعد محاولات هيجواين المتتالية والتي لم تفتقد سوى لشيء من التركيز في اللمسة الأخيرة، أصاب المدافع كيليني الشباك، فقد انقض في الدقيقة 56 على ركنية بيانيتش برأسية رائعة لم يفلت بها المرمى، ليتقدم يوفنتوس بالنتيجة 3-0.
وكان اليوفنتوس يحاول مضاعفة النتيجة حتى أنه لولا التسلل لكان قد حول عن طريق كوادرادو النتيجة لرباعية، فيما بقي برشلونة في الدقائق الأخيرة يبحث بشتى الوسائل والطرق عن هدف يمنحهم الأمل ودفعة معنوية مهمة في لقاء الإياب، غير أن استبسال الدفاع والحارس بوفون حال دون تمكنهم من ذلك، لينتهي اللقاء بفوز كبير لليوفنتوس بثلاثية دون رد، والان الكل ينتظر لقاء الاياب الاسبوع القادم في الكامب نو.





























































































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق