اغلاق

تركي يحوّل منـزله حديقة للحيوانات ويعيش معها منذ 6 سنوات

بهدف التغلب على شعور الخوف من الحيوانات الضارية، عمد المواطن التركي فردي دمير إلى تربية عدد من الحيوانات البرية والعيش معها في منزله الكائن بولاية صامسون الشمالية.

 

ويربي دمير في منزله أنواعاً من الأفاعي، والعناكب الذئبية، والسحالي، وسمك البيرانا.
وقال دمير، إنّه بدأ بتربية الحيوانات الضارية في منزله قبل 6 أعوام، بهدف التغلب على شعور الخوف منها.
وأوضح دمير أنه بدأ مسيرة العيش مع هذه الأنواع من الحيوانات، بتربية قرد، ومن ثم جاء بأفعى البيثون بناءً على رغبة ابنته.
وتابع دمير: "اشتريت فيما بعد حوضاً لتربية الأسماك وجلبت سمك البيرانا الضاري، ولم أكتفِ بذلك فقد أحضرت إلى المنزل أفعى البواء الذي يبلغ طولها 1.5 متر، وأضفت إلى المجموعة العناكب الذئبية والسحالي".
وأشار إلى أن منزله تحول إلى حديقة للحيوانات الضارية، ما أثار قلق زوجته التي تخشى سموم تلك الحيوانات.
ونتيجة للمطالب المتكررة من قِبل زوجته بخصوص إخراج تلك الحيوانات من المنزل، قام دمير بنقلها إلى محل أحد أصدقائه وتابع تربيتها هناك.
ولفت دمير أنّ الحيوانات التي يقوم بتربيتها ليست سامة، مشيراً إلى أنه ينوي زيادة أعدادها خلال الفترة القادمة.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق