اغلاق

براوزي: إيطاليا والدول السبع ملتـزمة باستقرار الأردن

بانيت - الاردن : قال السفير الإيطالي في عمان جيوفاني براوزي إن مجموعة الدول السبع الكبرى ملتزمة بأمن واستقرار الأردن ومساعدته على مواجهة الضغوط التي يتعرض


 
لها بفعل الوضع الإقليمي المضطرب.
وثمن براوزي الدور الذي تضطلع به الدبلوماسية الأردنية، بحكمة الملك عبدالله الثاني وقدرته على استقطاب الاهتمام الدولي بشأن القضايا القومية والوطنية، لاسيما الإشارة إلى التميّز الذي حظي به الملك خلال زياراته للولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً ولقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مع التأكيد على تميّز الأردن بالمحافظة على الاستقرار السياسي في المنطقة والقضايا التي تتفاعل فيها.
جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية بحضور السفيرة الفلبيبنية، والسفير اليوناني، وأعضاء هيئة التدريس في الكلية، وعدد من الضيوف المهتمين من خارج الكلية بالإضافة إلى طلبة الدراسات العليا وطلبة قسم العلوم السياسية.
وتناول السفير الإيطالي في محاضرته أسس العلاقات العربية الأوروبية بشكل عام، والعلاقات الأردنية الإيطالية بشكل خاص وأشاد بالتطورات الإيجابية الحديثة التي طرأت على هذه العلاقات بفضل حكمة قيادتي البلدين.
وعن الجانب الإقتصادي ذكر براوزي أن دول الاتحاد الأوروربي عملت على وضع برنامج إقتصادي متكامل بدعم الأردن، يقدربـ 200 مليون يورو، خصوصاً لدعم مؤسسات صناعية متوسطة الحجم، وأكد على ضرورة دعم الأردن في مواجهة التزاماته تجاه اللاجئين السوريين وغيرهم، إذ يتحمل الأردن أكثر من طاقته في هذا الخصوص.
وفي جانب آخر، أكد السفير الإيطالي على موضوع حوار الحضارات، وضرورة بناء جسور صلة بين ضفتي المتوسط، أوروبا والدول العربية بدلاً من وضع أسوار مغلقة، وذلك لأن العلاقات الراهنة بين الطرفين (العربي والأوروبي) يجب أن تكون على أفضل صورة تعاون ومشاركة لمواجهة التحديات المختلفة.

معرض للصور
فيما أقيم على هامش المحاضرة معرضا للصور يوثق للمراحل والموضوعات التي عملت على ترسيخ الاتحاد الأوروبي ككيان سياسي واقتصادي دولي وقد شملت: بناء السوق الموحد والبعد الاجتماعي للمواطنة الأوروبية، والهوية الدولية لأوروبا، والسياسة التعليمة والاجتماعية، والتحديات التي تواجه أوروبا مستقبلاً، وفكرة العملة الموحدة.
وعلى هامش المحاضرة بحث السفير الإيطالي إلى جانبه السفيرة الفلبيبنية، والسفير اليوناني، مع عميد الكلية الدكتور عبد الله نقرش وعدد من أعضاء هيئة التدريس أوجه توسيع التعاون المشترك وتعزيز آلياته.
وثمنوا الدور الثقافي والاتصالي الذي تقوم به كلية كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية خدمةً للعلم والمعرفة وللمصلحة الوطنية العليا.
بدوره، أعرب مساعد العميد لشؤون التعاون الأكاديمي الدولي  الدكتور ناصر طهبوب رئيس قسم التنمية الدولية عن التقدير الكبير لجهود السفير الإيطالي في عمان  جيوفاني براوزي ولبلده على الاهتمام بالعلاقات مع الأردن والعالم العربي، وتأييد الدور الإنساني للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الأول ابن الحسين في إغاثة اللاجئين السوريين، وأيضاً التوافق بين البلدين في مختلف القضايا المتعلقة بالسلم والاستقرار الدولي.
وقال طهبوب إن المحاضرة تأتي في سياق سلسلة من المحاضرات واللقاءات التي تضمنها هذا العام برنامج كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية، شملت محاضرات وأنشطة مختلفة لعدد من السفراء ومديري المؤسسات الدولية الموجودة في الأردن، وذلك من أجل توثيق العلاقات وبرامج التعاون المشتركة بين الجامعة الأردنية والمؤسسات المناظرة لها في الدول المختلفة.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق