اغلاق

دراسة : قطرة دم الإنسان كفيلة بتحديد عمره التقريبي !!

في تطور علمي جديد، تمكَّن علماء من التنبؤ بالعمر الذي من الممكن أن يعيشه الشخص، ومؤشرات قدوم شيخوخته، والاحتمالات التي قد تكون سبباً في قِصر عمره!


الصورة للتوضيح فقط

جاء ذلك بعد دراسة أجريت على 5 آلاف شخص في الولايات المتحدة، أثبتت أن نتائج اختبار عدد من محتويات الدم يمكن أن تساعد في التنبؤ بالعمر المتوقع أن يعيشه الشخص!
وقام الباحثون باختبار 19 من المؤشرات الحيوية في الدم، منها الهيموغلوبين، والأنسولين، التي ثبت أنها محمَّلة بالمعلومات، وتلقي الضوء على 6 مجالات لوظائف الأعضاء بما في ذلك الالتهابات، ووظائف الكليتين، وأيض سكر الدم.
وخرجت الدراسة بأن هناك 26 مجموعة، تضم كلٌّ منها أفراداً لهم نتائج متشابهة لاختبارات الدم، وأكبر المجموعات ضمت 2200 شخص، كانت نتائج اختبارات أفرادها قريبة من المتوسط بالنسبة إلى مجموع أفراد الدراسة، وأصبحت بالتالي المجموعة المرجعية.
وباختصار، شكَّلت الاختبارات الـ 19 مؤشراً واحداً، يخبر عما إذا كان الشخص يشيخ قبل عمره الزمني، أم العكس، ويتنبأ بشكل عام باحتمالات إصابته بمرض خطير، أو أن يموت مبكراً.
ومن شأن هذا التعامل مع هذه المؤشرات أن يفيد في التجارب الإكلينيكية الخاصة بالعلاج لتطويل العمر، لأنها تتيح للباحثين قياس فاعلية أي دواء بمراقبة انتقال الشخص من مجموعة إلى أخرى.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق