اغلاق

فيتامين D ومخاطر الإصابة بالسرطان في دراسة جديدة !!

كشفت دراسات عمليّة كانت قد أُجريت سابقاً، أنّ فيتامين "دي" D، قد يقلل مخاطر الإصابة بمرض السرطان، إذ إنّ عنصره النشط المسمّى "كالسيتريول"، يمنع الخلايا السرطانيّة من التكاثر.


وأفادت دراسة أمريكيّة أُجريت حديثاً، أنّ ليس لفيتامين دي D أيّ تأثير ملحوظ على منع الإصابة بمرض السرطان. وقد قامت هذه الدراسة العشوائيّة الجديدة التي أجريت من العام 2009 وحتى عام 2015 باختبار هذه الفرضيّة على نساء مسنّات يتمتّعن بالصحة الجيدة. وكانت نتيجة هذه الدراسة قد نُشرت في المجلة الطبّية "جاما".
ودرس الباحثون في جامعتي كرفتون وأوماها في الولايات المتحدة الأمريكية، تأثير النظام الغذائيّ الغنيّ بالفيتامين دي ومكمّلاته، على حوالي 2300 امرأة في مرحلة انقطاع الطمث، ويتمتّعنَ بصحة جيدة. وقد تلقت المجموعة التي تخضع للعلاج حوالي 2000 وحدة دوليّة من فيتامين D3 يوميّاً، بالإضافة إلى 1500 ملغم من الكالسيوم. أمّا النساء في المجموعة الأخرى التي تتناول علاجاً وهميّاً، فقد تلقت جرعات مماثلة وهميّة.


لم تجد الدراسة أيّ اختلاف ملحوظ في ما يتعلق بسرطان الثدي
على مدار 4 سنوات من المتابعة، درس العلماء جميع حالات السرطان باستثناء سرطان الثدي. ومن بين المشاركين تمَّ تشخيص 109 حالات بمرض السرطان خلال الدراسة: 3.89 في المئة من الحالات تمَّ تشخيصها بين المجموعة التي تخضع للعلاج، و5.58 في المئة من الحالات، تمَّ تشخيصها بين نساء المجموعة الثانية. وبالإضافة إلى ذلك، لم يجد الباحثون "فروقاً ذات دلالة إحصائيّة" بين المجموعتين في ما يتعلق بحالات الإصابة بسرطان الثدي.

وقد خلص الباحثون إلى أنّ "من الضروري إجراء أبحاث أخرى لتقييم الدور المحتمل لفيتامين دي D، في الوقاية من الإصابة بمرض السرطان".


لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق