اغلاق

بعد حصولها على قلب ملكة جمال اسرائيل الراحلة .. سمر تيتي من البعنة وزوجها يسردان التفاصيل

ان العمل الإنساني لا يعرف الحدود او العرق وحتى الديانة. سمر تيتي والتي تبلغ من العمر 32 عاما من قرية البعنة، ام لثلاثة أطفال. ومنذ ما يقارب 10 سنوات وهي بين اروقة
Loading the player...

المستشفى بسبب مرض الم بها بالقلب. وفي الخمسة اشهر الاخيرة كان وضعها صعبا للغاية.
 في نهاية الاسبوع الماضي تلقت العائلة اتصالا من مستشفى تل هشومير وتم ابلاغها ان عائلة ملكة جمال إسرائيل السابقة  نيلي دروكر تبرعت بأعضاء ابنتها، وان التحاليل والمواصفات تطابق قلبها لسمر تيتي.
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان أعضاء الراحلة نيلي دروكر انقذت حياة 5 اشخاص من بينهم سمر تيتي التي حصلت على قلبها.
 سمر تيتي والتي تم زراعة القلب لها قالت :" من داخل المستشفى ابعث تحية شكر لعائلة المرحومة نيلي دروكر. اشكركم كثيرا. انا اشعر باننا عائلة واسرة واحدة وانا انسانة احب الحياة والسلام. شكرا لإنقاذكم حياتي ومنحي الحياة من جديد. اقول لعائلة المرحومة الف شكر لكم ".

العملية استغرقت 7 ساعات
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع زهير تيتي زوج سمر تيتي قال :"  في بادئ الامر اود ان اتوجه بالشكر والعرفان لأفراد عائلة المرحومة نيلي دروكر ملكة جمال اسرائيل سابقا والذين وافقوا على التبرع بأعضاء جسدها وكان نصيب زوجتي ان يزرع لها قلب بعد معاناة 10 سنوات. الف شكر وعرفان للعائلة الكريمة التي عندما قررت ان تتبرع لم تبحث عن عرق او دين وانما تبرع من انسان لإنسان.  كما اتوجه بالشكر والعرفان لأعضاء الطاقم الطبي بمستشفى تل هشومير شيبا الذين عملوا جاهدين لانجاح العملية وعلى مر الفترة السابقة".
وحول العملية قال زهير تيتي:"العملية استغرقت ما يقارب 7 ساعات. في المستشفى قدموا كل ما لديهم من جهد وعمل طبي من اجل انقاذ زوجتي.  ان ابلاغي يوم الخميس الماضي عن وجود قلب مناسب لزوجتي ادخل لقلبي الفرح والسرور الذي يصعب ان اصفه. والحمد لله اليوم زوجتي سمر بدأت حياتها من جديد بعد ان تقبل جسدها القلب وهي اليوم بدأت تتحدث وبصحة جيدة، واود ان اشير الى ان ما مررنا به لم يكن بالسهل لذلك اذا كان ديننا الحنيف لا يمانع التبرع بالأعضاء اناشد كل شخص ان يتبرع لان عملية تبرع الأعضاء تنقذ حياة آخرين وانا مع فكرة التبرع بالأعضاء".

قلب عربي ينبض في صدر يهودي
تجدر الإشارة الى ان عائلة المرحوم محمد فاعور سواعد من الكمانه، قامت  قبل عام بالتبرع بأعضاء جسده وكان قلب المرحوم محمد سواعد قد انقذ حياة شاب يهودي يدعى شاي ايلات من بلدة الوني ابا القريبة من طبعون، والذي يبلغ من العمر 42 عاما.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق