اغلاق

الهام بغدادي أمّ مقدسية متعددة المواهب والأعمال !

تتميز المقدسية الهام البغدادي، بامتلاكها العديد من المواهب والامكانيات والخبرات، التي جسدت من خلالها اعمالها ودراستها. هي ام لستة اولاد ومولودة بوادي
Loading the player...

الجوز بالقدس وتعمل في احدى المدارس الخاصة كمساعدة وتعمل ايضاً في مجال الطهي وفنه وصناعة الصابون وتجميل البشرة  والتربية الخاصة واكملت فيما بعدها الطب المكمل في ريان. وهي بصدد إصدار كتاب " سفرة ومعلومة من القدس".
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التي  حاورت الهام البغدادي حول قصة النجاح التي تعيشها ومشاركاتها في العديد من المعارض المتنوعة في القدس وخارجها.

دمج أكثر من عمل في أن واحد
تحدثت الهام انه "امارس فن الطهي، ولاحقا اضفت مجال الصابون كوني درست علاج البشرة. صابون مضاف اليه مواد طبيعية بعيدة عن المواد الكيميائية والتي بالعادة تضر البشرة. المواد الطبيعية افضل بالنتيجة وبالجودة والمضمون وخاصة انها تتوفر في المطبخ لدى كل امرأة، من خلال الفواكه مثلا. اقدم العلاجات للبشرة سواء حب الشباب او التفتحات الزائدة من خلال انواع عديدة من الصابون كصابون البقدونس والبرتقال وصابونة البابونج والخيار والتي تعالج منها الاكزيما فبالتالي بما انه دراسة الطهي اخذت مني الكثير من الوقت سأقوم في الشهر القادم بإصدار كتاب تحت عنوان ‘سفرة ومعلومة من القدس‘. سيتضمن العديد من الوصفات اللذيذة والمقدسية والتي بالعادة يتم استعالمها فقط في المطبخ الفلسطيني المقدسي. وتم في الكتاب ادراج وصفات للبشرة والجسم كالفواكة والخضار والأعشاب الطبيعية وكيفية استعمالها وطريقة أمنة وسليمة وما سيلفت النظر في الكتاب انه كتاب الطهي الاول الذي سيصدر وعليه صورة القدس بكنيسة القيامة والمسجد الأقصى المبارك".

القدرة في الحفاظ على الوقت لدى العائلة والعمل
وحول كيفية تقسيم الوقت ما بين العمل والعائلة والمنـزل، قالت انه "يتم ترتيب وتقسيم الوقت في كل بداية أسبوع ووضع جدول زمني معين حتى نهاية الأسبوع بالأمور التي يجب انجازها خاصة في أيام العطل والتي أقوم باستغلالها للتعليم وبعده لقضاء وقت اكبر مع العائلة. وفي نهاية اليوم وفي ساعات متأخرة أقوم باحضار المواد اللازمة لصناعة الصابون والتفنن بها بأشكال مختلفة وروائح متنوعة حتى يصبح لدي يوم كامل دون أي وقت للفراغ خاصة انني امارس مهنتي في فن الطهي بالمنـزل وصناعة الصابون ايضاً في المنـزل، واقضي ساعات معدودة فقط خارج البيت لعملي في علاج البشرة والتغذية في العيادات".

على كل امرأة تملك موهبة ان تنميها
وقالت في نهاية اللقاء:" على كل امرأة تمتلك موهبة، ان تتحدى اولاً نفسها من ثم  المجتمع وان تعمل على تطوير تلك الموهبة الى الأفضل حتى لو تطلب الامر سنوات، فالخبرة والفن لا يتم اكتسابهما بين ليلة وضحاها، وانما تحتاج الى وقت، وعلى صاحبة الموهبة ان تصبر حتى تصبح لديها الإمكانيات لتنتج لبلادها ولمنـزلها مع وجود الحوافز البيتية والبيئة الملائمة سواء في البيت او خارجه".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما















بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق