اغلاق

اعتقدتم أنّ ‘البمبا‘ يضرّ أولادكم؟ بحث جديد يثبت عكس ذلك تماما !

من المعروف أنّ احدى الحساسيّات المنتشرة بكثرة للطعام هي الحساسيّة للفستق حيث تبلغ نسبة الأطفال الذين يعانون من هذه الحساسيّة في الدول الغربية بين 1.5-3 بالمائة.


الصورة للتوضيح فقط

 وسبب هذه الحساسيّة هو خلل في عمل جهاز المناعة حيث أنّ وظيفة جهاز المناعة الأساسيّة هو التفريق بين الجسم وبين الأجسام الغريبة غير التابعة له مثل الفيروسات والبكتيريات.
وبسبب الخطر الكبير الذي يكمن في الحساسيّة فانّ منظمّات الصحة تعمل على إيجاد طرق لتقليل نسبة الحساسيّة في المجتمعات وأغلبيّة الحلول دارت حول منع التعرّض للأمور التي تؤدّي الى الحساسيّة. وبسبب أنّ الحساسية للفستق منتشرة بين الأطفال الصغار فإنّ هذه المنظّمات طالبت الأهل بعدم إعطاء الفستق للأطفال تحت سن ثلاث سنوات، وبالرغم من ذلك فإنّ هذه الحساسيّة بقيت منتشرة وبكثرة وحتّى أنّها تزايدت.
وفي هذا السياق اكتشفت مجموعة من الباحثين بانّ نسبة الحساسية للفستق في بريطانيا منتشرة اكثر بعشر مرات منها في إسرائيل واكتشفوا بعد البحث أنّ السبب في ذلك يعود الى انّ الأطفال في إسرائيل ومنذ أشهرهم الأولى يأكلون " البمبما " بكثرة والتي تحتوي على فستق بينما منع أطفال بريطانيا من تناول الفستق بتاتا .
ومن هنا لخّص الباحثون بحثهم بأنّ تناول الفستق في جيل مبكّر يؤدّي الى تقليل نسبة الحساسيّة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق