اغلاق

رأفت حاج يحيى لوزير التعليم :‘نرفض الغاء المدارس الاعدادية بالطيبة‘، البلدية: تطوير جهاز التعليم هدف أعلى

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عن رسالة بعث بها العامل الاجتماعي رأفت حاج يحيى رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة النجاح الاعدادية في مدينة الطيبة ،


وزير التعليم، نفتالي بينيت تصوير: AFP 

لوزير التعليم نفتالي بينت ، ورئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، ومدير عام وزارة التعليم شموئيل ابواب ، ومديرة لواء المركز في الوزارة عماليا حيموفيتش ، ورئيس قسم المعارف في بلدية الطيبة رائد مصاروة ، والمفتشين طارق أبو حجلة ، وسبع صرصور وفاردا اوفير .
وجاء توجه رأفت حاج يحيى بالرسالة بخصوص " قضية خطة بلدية الطيبة لاغلاق المدارس الاعدادية المستقلة في المدينة ، ودمج طلاب صفوف السابع حتى التاسع في أطر تعليمية ذات 6 سنوات كل مرحلة ".
واستهل رأفت حاج يحيى رسالته قائلا : " في لجنة أولياء الامور المحلية في مدرسة النجاح في الطيبة ، نرى أنه بسبب فشل خطة الاصلاح في المدارس الاعدادية ، فان وزارة التعليم تواجه مشكلة بانعدام سياسة للتعامل مع صفوف السابع حتى التاسع ، بخصوص وجود مدارس اعدادية مستقلة في اطار نظام يعتمد على مدارس 6 صفوف كل مدرسة ".

" تحسين وتطوير عمل المدارس الاعدادية "
وتابع حاج يحيى يقول في الرسالة : " كان من الاصح ، كما فعلت الدول التي اعتمدت هذه الخطة الاصلاحية بالاصل ، العودة الى تعليم على مرحلتين ، الاولى مرحلة ابتدائية من الصف الاول حتى الصف الثامن ، والثانية وهي المرحلة الثانوية من الصف التاسع حتى الصف الثاني عشر ، لكن بسبب عدم وجود مثل هذا القرار وسط عدم وجود ميزانية لتصحيح الخطة الاصلاحية الفاشلة لم يتم ذلك ".
ومضى حاج يحيى يقول : " السياسة الحالية التي تتبعها وزارة التعليم هي تحسين وتطوير عمل المدارس الاعدادية بواسطة سلة نشاطات داخل المدرسة والبيئة المحيطة بها والداعمة ، وليس بالاستثمار من قبلها ".
واسترسل حاج يحيى يقول في رسالته : " لسبب غير معروف ، قررت بلدية الطيبة ( رغم انه ليس هنالك الزام لذلك ) اغلاق المدارس الاعدادية المستقلة ودمج طلاب صفوف السابع حتى التاسع في مدارس ذات 6 سنوات كل مرحلة . البلدية قامت بتشكيل لجنة استشارية ولجنة توجيه وتجري اتصالا مع المحافل المعنية بالامر ، لكنها لم تقم حتى اليوم ببحث الموضوع مع أهالي الطلاب والذين هم الاساس وبدوننهم ليس هنالك ما يمكن بحثه ".

" ما الذي يقف وراء تنفيذ هذا القرار الذي اصدرته البلدية ؟ "
وتابع حاج يحيى يقول : " دون ان نقلل من شان اي طرف آخر ، نحن نعرب عن استغرابتا من طريقة التعامل مع هذا الملف ، ونسأل ما الذي يقف وراء تنفيذ هذا القرار الذي اصدرته البلدية ؟ . الوقت يمضي وموعد بدء تنفيذ القرار يقترب بسرعة ، وانطباعنا انه لا يدور الحديث عن خطة واضحة وموثوق بها ، لذا فاننا نطلب اجراء لقاءات مع أهالي الطلاب وخاصة طلاب صفوف التواسع لشرح القرار وسياسة التعامل مع صفوف السابع حتى التاسع ، وطرح الدافع الذي يقف خلف القرار ، وتوضيح الخطة التنظيمية والتربوية ، وتوضيح الخطة للرد على الحاجيات النفسية والاجتماعية للطلاب ، وعرض الخطة بشان الفروق الفردية والحاجيات الخاصة بالطلاب ، وكذلك خطة تحسين وتطوير ادارة المدارس ، وتطوير  مهنية الطاقم التعليمي ، وخطة ملائمة المباني والمعدات لاحتياج الطلاب ، وتوفير بيئة تعليمية تربوية آمنة " .
كما أوضح حاج يحيى في رسالته " أن اللجنة ستسخدم كل الوسائل المتوفرة لها حسب القانون لعدم تنفيذ اي قرار مستعجل ويحمل مخاطر كثيرة ".
وانهى حاج يحيى رسالته بلفت النظر " الى الفشل الكبير للشركات الخاصة في ادارة مدارس ثانوية في الطيبة " ، وتساءل قائلا : " لماذا تصر بلدية الطيبة ان تقدم ادارة المدارس الثانوية والاعدادية في الطيبة لتلك الشركات على طبق من ذهب ، على الرغم من تعليمات مدير عام وزارة التعليم بشأن هذه الشركات ؟ " .

تعقيب بلدية الطيبة : " نعمل على تطوير وتحسين وضع جهاز التعليم في المدينة "
من جنب آخر ، عقبت بلدية الطيبة على رسالة رأفت حاج يحيى بالقول : " بلدية الطيبة تعمل على تطوير وتحسين وضع جهاز التعليم في المدينة ، ذلك ان التعليم هو في أعلى درجة في سلم الأولويات كما ان الاهتمام بالتعليم ينعكس بميزانية البلدية . موضوع المدارس الاعدادية تم فحصه من جميع الاتجاهات . هنالك اجماع في الطيبة ان هنالك حاجة للنهوض بجهاز التعليم ، وقد اثبت ان المدارس الاعدادية فشلت ، ووزارة التعليم تشجع على الانتقال للتعليم على مرحلتين ( 6 سنوات كل مرحلة ) .
ان مصلحة الطلاب هي التي توجه البلدية لدى اتخاذ القرارات ، وليس اي موضوع آخر ، كما ان وزارة التعليم ولجنة اولياء امور الطلاب المركزية شريكتان في الخطة في الطيبة ولجنة اولياء امور الطلاب المركزية كانت شريكة للفكرة منذ بدايتها ، ونحن نرى بهذه اللجنة ممثلة للاهالي وليس أحد غيرها ".

" الوضع العام في الطيبة كان حتى ما قبل ان تولت الادارة الحالية للبلدية على اسوأ ما يكون "
وجاء في تعقيب البلدية " ان الوضع العام في الطيبة كان حتى ما قبل ان تولت الادارة الحالية للبلدية على اسوأ ما يكون . ولم تقم اية جهة بعمل ملموس في العديد من مرافق ومناحي الحياة في الطيبة . صحيح اننا قمنا ونقوم الان بالكثير من المشاريع التي افتقرت اليها مدينتنا منذ سنين طويلة ، لكن احيانا قد تتباين وجهات النظر حولها غير اننا نحن مقتنعون بالفكرة المتعلقة بالمدارس الاعدادية تماما مثل وزارة التعليم ومثل لجنة اولياء امور الطلاب المركزية في الطيبة  ، نقول ان الفكرة تخدم الحاجة للنهوض بجهاز التعليم الى الامام وانه لا ينبغي ان نكتفي دائما بالموجود بل يجب ان نعمل على التحسين كل يوم لان اهلنا اهل الطيبة يستحقون الافضل دائما " . الى هنا تعقيب بلدية الطيبة .


رئيس لجنة اولياء امور الطلاب رأفت حاج يحيى


مدير عام وزارة التعليم شموئيل ابواب


مفتش المعارف سبع صرصور


المفتش طارق ابو حجلة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق