اغلاق

حسن برانسي من الطيبة .. لمسات انسانية ‘صغيرة‘ ومؤثرة

في الطيبة وبلدات اخرى هناك الكثير من الوجوه التي لا يعرفها الجميع .. ولكن هؤلاء الناس يتركون بصمة في كل مكان يزورونه , احد هذه الوجوه , هذا الشخص ..



 تعرفوا عليه انه حسن برانسي "ابو كريم" من مدينة الطيبة .
الكثير من الناس تبحث دائما عن التقدم الشخصي والافتخار بالذات لكن هو يبحث عن الافتخار بالاخرين قبل الافتخار باولاده لانه يؤمن بان دعم الاخرين يساهم بتقدمهم ورفع معنوياتهم , عندما تجد انسانا مثل هذا الشخص تلاحظ انه يتابع الحالة الاجتماعية للطيبة ودائما يعتز في بلده ويتمنى الخير لها في كل اتجاه في كرة القدم في التعليم وفي مجالات اخرى . ان اخبرته عن انجاز لاحد شبابها فتجده فرح ومتحمس لدرجة تعتقد ان صاحب الانجاز "شقيقه" او "قريبه" ولكن الحقيقة ان لا علاقة تربطه به .
وفي احدى الحالات عندما فاز ابنه بجائزة معينة , طلب من ابنه تسليمها لزميل اخر وشرح له الناحية الاخلاقية في تصرف من هذا النوع , وعندما تشاهده يشجع زملاء ابنائه قبل تشجيع ابنه , وهذا لا يعني انه لا يريد تقدم وفوز ابنه , بل هو يؤمن ان محبته للناس هي كنز كبير يعود عليه وعلى ابنائه بالفائدة ورضى الله وهو الاهم .
حسن برانسي "ابو كريم" , من صناع الخير واصحاب اللمسات الجميلة التي تظهر ان الطيبة ما زالت بالف خير , يعمل كثيرا لاسعاد الاطفال وتشجيعهم , حتى وان ربط حذاء طفل او نظفه او رتب له ملابسه قبل الدخول للملعب او اخذ "محرمة" صغيرة ونظف له وجهه , يشعر انه يتعامل مع اطفال بقيمة اولاده تماما , يقول "ابو كريم" : "اتعامل مع اي طفل كابني تماما لا ارضى الخير لابني والسوء لابناء الناس , ابدا اتمنى الخير للجميع" .
لا شك ان كل بلدة تمتلك وجوه طيبة وانسانية من الدرجة الاولى سنوات لا نعرفها ولا نسمع عنها ولكن هي نفسها تترك اثرا بارزا في كل مكان تكون به .
فكل الاحترام لمن يستطيع اسعاد الاطفال .. ورسم السعادة على وجوههم.
يذكر أن ابن حسن اللاعب ابن الصف الاول ريان يلعب ضمن فريق مدرسة كرة القدم شباب الطيبة بادارة المدرب محمود عمشة .







بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق