اغلاق

ملك روما يرحل ويصعق الجمهور: ربع قرن من الأرقام القياسية

يبدو أن عصر "ملك روما"، فرانشيسكو توتي، قد اقترب من نهايته بعد 25 عامًا لم تعرف روما خلالها ملكًا سواه، وذلك بإعلان المدير الرياضي لنادي روما، مونشي، أن الموسم


فرانشيسكو توتي،  تصوير : Getty Images


 الحالي سيكون الأخير لتوتي كلاعب، وسيتولى بعده منصبًا إداريًا في النادي، طبقًا لاتفاق قائد الذئاب مع المدير الرياضي السابق للنادي، والتر سباتيني.
بدأ توتي مشواره مع الفريق الأول لروما في موسم 1992-1993، في عمر الـ16 عامًا، بعد 3 أعوام من انضمامه لفريق الناشئين، لتنطلق حقبة تاريخية حطم خلالها اللاعب العديد من الأرقام القياسية لنادي العاصمة الإيطالية.
لعب توتي في كل مراكز الهجوم على مدار 25 عامًا، بحسب الرؤية الفنية لمدربيه، حيث شارك في مركزي الجناح الأيمن والأيسر، ولعب لفترة كصانع للألعاب، وتحول قبل عدة سنوات إلى مركز رأس الحربة (بشكله الكلاسيكي)، بالإضافة للعبه في مركز رأس الحربة الوهمي، أو ما يعرف باسم "False 9".
توج توتي بـ5 بطولات خلال مشواره مع روما، هي: بطولة كأس إيطاليا (مرتان)، والسوبر الإيطالي (مرتان)، ولقب الدوري عام 2001، وهو اللقب الأهم في مسيرته، لكونها المرة الوحيدة التي حقق فيها فريق الذئاب البطولة منذ عام 1983.
وعلى صعيد المنتخبات، فاز توتي بلقب كأس العالم مع المنتخب الإيطالي في عام 2006، كما أحرز بطولة كأس الأمم الأوروبية للشباب تحت 21 عامًا، وذهبية دورة ألعاب البحر المتوسط عام 1997.

ارقام فردية مميزة
أما على الصعيد الفردي فيمتلك توتي العديد من الأرقام المميزة، حيث أنه الأكثر تسجيلًا للأهداف بقميص روما برصيد 307 أهداف في مختلف البطولات، بالإضافة إلى كونه الأكثر تسجيلًا لروما في الدوري برصيد 250 هدفًا، وفي دوري الأبطال برصيد 17 هدفًا، وفي الدوري الأوروبي برصيد 21 هدفًا، كما أنه الأكثر مشاركةً بالمباريات في تاريخ النادي برصيد 783 مباراة.
ولا تتوقف أرقام توتي على صعيد ناديه، فهو ثاني أكثر اللاعبين تسجيلًا في تاريخ الدوري الإيطالي، خلفًا للأسطورة سيلفيو بيولي، الذي سجل 274 هدفَا.
كما أن توتي أصغر قائد في تاريخ الكالتشيو، حيث أصبح قائدًا لروما في عمر الـ22 عامًا و37 يومًا فقط، بالإضافة إلى كونه الأكثر تسجيلًا لركلات الجزاء في تاريخ الكالتشيو برصيد 71 هدفًا.
ونجح توتي -بالاشتراك مع ألبيرتو جيلاردينو وروبيرتو باجيو- في هز شباك 38 فريقًا إيطاليًا، أكثر من أي لاعب آخر.

الخبر وقع كالصاعة على الجماهير
إعلان إدارة روما بشكل رسمي عن اعتزال فرانشيسكو توتي هبط كالصاعقة على جماهير الفريق، بالرغم من معرفة الجميع بالأمر منذ العام الماضي، لكن الإعلان الرسمي كان له صدى مختلف، بعدما كان بعض الجماهير يمنون أنفسهم بتكرار ما حدث في الموسم الماضي، عندما قررت الإدارة تمديد عقد ملك روما لموسم إضافي، حتى وإن كان بشكل شرفي، في ظل ندرة مشاركاته مع الذئاب.





لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق