اغلاق

وسط اجواء صاخبة في الكنيست: المصادقة بالقراءة التمهيدية على قانون القومية

شهدت الكنيست جلسة صاخبة، ظهر اليوم الاربعاء، تم خلالها المصادقة على قانون القومية بالقراءة التمهيدية، بأغلبية 48 عضو كنيست ومعارضة 41 نائبا.
Loading the player...

جاء ذلك بعد ان كانت اللجنة الوزارية لسنّ القوانين  قد صادقت عليه قبل ايام.
وينص  القانون على
ان "إسرائيل هي دولة يهوديّة ديمقراطيّة، وأنّ القدس هي عاصمة إسرائيل واللغة العبريّة هي لغتها وأنّ للغة العربية مكانة خاصة في الدولة".
واعرب النواب العرب خلال جلسة الهيئة العام للكنيست اليوم، عن غضبهم الشديد ورفضهم للقانون.
وعلت الاصوات وتبادل الاتهامات في قاعة الكنيست بين المؤيدين والمعارضين للقانون.
وقام النائب جمال زحالقة بتمزيق قانون القومية. وعليه تم إبعاده عن الهيئة العامة إثر تمزيقه لنص القانون ومقاطعته عضو الكنيست أفي ديختر المبادر للقانون.
وقال النائب مسعود غنايم ردا على القانون :"كانت تُسمى فلسطين صارت تسمى فلسطين"، في اشارة الى 
رفضه للدولة اليهودية". 

الزبارقة: "لم يكن وجودنا في هذه البلاد يوما مرهونا بتشريعات وقوانين تسنها إسرائيل"
قال النائب جمعة الزبارقة: "إقرار قانون القومية يأتي بالاساس لتكريس الهيمنة والفوقية اليهودية وترسيخ الإقصاء والتهميش ضد المواطنين العرب وتقويض حق الفلسطيني في وطنه وعلى أرضه".
وأضاف أن "من جملة أهداف القانون النيل من ما تبقى من حقوق مدنية وثقافية وطمس الهوية الفلسطينية، وقوننة نهج التمييز والفاشية والفصل العنصري".
 
وأكد الزبارقة على أن "هذه الهيستيريا التشريعية من قبل حكومة نتنياهو تدل على إفلاس سياسي وأزمة داخل الائتلاف الحكومي، حيث يحاول نتنياهو من خلال القانون العنصري كسب تعاطف الشارع الإسرائيلي الذي يجنح لليمين المتطرف". وأشار الزبارقة إلى أنه "لم يكن وجودنا في هذه البلاد يوما مرهونا بتشريعات وقوانين تسنها إسرائيل، بل نستمد حقوقنا من ارتباطنا الوثيق في أراضنا كوننا أصحاب البلاد الأصليين".







بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق